عشرون مليار دينار خسائر غلق مصفى الناصريَّة

الخميس 06 أيار 2021 639

عشرون مليار دينار خسائر غلق مصفى الناصريَّة
 بغداد: هدى العزاوي
 
قدّر عضو لجنة النفط والطاقة النيابيّة صادق السليطي خسائر غلق مصفى الناصرية من قبل متظاهرين محتجين من خريجي الكليات والمعاهد يطالبون بالتعيين بالمصفى، بعشرين مليار دينار خلال شهر نيسان 2021 . وقال السليطي، في حديث لـ”الصباح”: إنه طالب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي بتحمل مسؤولياتهما وايجاد الحلول السريعة للمشكلة، مبيناً أنَّ استمرار اللا مبالاة تجاه هذه المشكلة يعد من ابواب هدر المال العام.
ورأى السليطي أنَّ إغلاق المصفى فيه ضرر كبير ليس فقط على المحافظة وانما على العراق بصورة عامة، مشيراً إلى أنَّ توقف المصفى يؤثر في حصة المحافظة من البترودولار.
وكشف السليطي عن أنَّ مباحثات طويلة جرت في الأشهر الستة الماضية أفضت إلى التوقيع على وثيقة اولية بين شركة اماراتية ووزارة النفط لتطوير المصفى واضافة وحدات تصفية تتلاءم مع طاقته القصوى التي تصل إلى 30 الف برميل على أن تقوم الشركة المستثمرة بنصب مصفى اخر في المنطقة والموقع نفسيهما بطاقة 70 الف برميل يضاف اليها وحدات تحسين البنزين ووحدات التكسير وغيرها من الوحدات مما يرفع طاقة المصفى إلى 100 ألف برميل اضافة إلى تحسين جودة المنتوجات وتقليل استيراد المشتقات النفطية. السليطي الذي أكد أنَّ بإمكان المشروع تشغيل اضعاف المتظاهرين الذين بلغ عددهم بحسب المصادر 200 متظاهر، كشف عن أنَّ الشركة والوزارة لم تستطيعا الوصول إلى الموقع لاتمام الاجراءات التعاقدية وهذا قد يؤدي لانسحاب الشركة وخسائر كبيرة على المحافظة التي حصلت على استثناء من هيئة الراي في وزارة النفط التي منحت امتيازا للشركة المستثمرة لشراء المشتقات النفطية لمدة 7 سنوات و”كان الغرض منه تشجيع الشركة على تطوير مصفى الناصرية”، متهماً جهات متنفذة ـ لم يسمها ـ بالوقوف وراء إغلاق المصفى للدفع إلى استيراد المشتقات النفطية من خارج 
العراق.