في 7 دقائق فقط.. تحصل على معكرونة ثلاثية الأبعاد

الأربعاء 12 أيار 2021 91

في 7 دقائق فقط.. تحصل على معكرونة ثلاثية الأبعاد
 فيشوام سانكاران
 ترجمة: ليندا أدور
 
هل يمكن للابتكار أن يحسن من عمليات تخزين المنتجات ونقلها؟، هذا ما عكف فريق متعدد التخصصات من العلماء يضم متخصصين بمجال علوم المواد والهندسة الميكانيكية والتصنيع بمساعدة الحاسوب، على بحثه من خلال صنع نوع جديد من عجينة المعكرونة تكون مسطحة عند تعبئتها وتخزينها، لكنها تتحول الى أشكال فريدة انبوبية وحلزونية وموجات ثلاثية الأبعاد عند طهيها.
ويعتقد فريق الباحثين من مختبر مورفينغ ماتر Morphing  Matter Lab  بجامعة كارنيجي ميلون في الولايات المتحدة الأميركية، بأن ابتكار هذه المعكرونة يمكن أن يسهم في تحسين وتطوير كفاءة التخزين والنقل للمعكرونة السريعة التحضير لتصل الى رفوف المتاجر بعموم أنحاء العالم، من خلال توفير المساحة أثناء الشحن والتخزين، الى جانب تقليل النفايات أثناء عمليات التعبئة والتغليف، وفي الوقت ذاته الاحتفاظ بالطعم والمذاق المميز والشكل التقليدي لها عند الطبخ. 
وقال لينينغ ياو، مدير"Morphing Matter Lab": "استوحينا فكرة المعكرونة من الأثاث المعبأ بشكل مسطح، فهو يوفر المساحة ويجعل التخزين أسهل، فضلا عن كونه يسهم في تقليل البصمة الكاربونية المرتبطة بالنقل"، كما انها تستغرق وقتا أقل في الطبخ من المعكرونة التقليدية.
في الدراسة التي نشرت في مجلة ساينس أدفانسز Science 
Advances، يصف العلماء الآلية ومبادئ التصميم التي توضح تحول أشكال المعكرونة المسطحة المصنوعة من دقيق السميد والماء الى أشكالها المألوفة، من خلال تخطيط دقيق لمكان وكيفية وضع الأخاديد على صفائح المعكرونة التي يمكنها التحكم في شكلها عند طهيها في الماء المغلي لمدة سبع دقائق فقط. 
يمكن للتصاميم الجديدة أن تكون مفيدة في مجال توصيل المواد الغذائية لمواقع الكوارث أو رواد الفضاء، البيئتان اللتان يجب أن تشغلا كميات كبيرة من الغذاء ضمن مساحات صغيرة، كما يمكن الاستفادة من هذه التقنية في مواد منتفخة أخرى كالصفائح السليكونية لتطبيقات مستقبلية في صنع الروبوتات اللينة والأجهزة الطبية الحيوية.
 
*صحيفة الاندبندنت البريطانية
 فيشوام سانكاران
 ترجمة: ليندا أدور
 
هل يمكن للابتكار أن يحسن من عمليات تخزين المنتجات ونقلها؟، هذا ما عكف فريق متعدد التخصصات من العلماء يضم متخصصين بمجال علوم المواد والهندسة الميكانيكية والتصنيع بمساعدة الحاسوب، على بحثه من خلال صنع نوع جديد من عجينة المعكرونة تكون مسطحة عند تعبئتها وتخزينها، لكنها تتحول الى أشكال فريدة انبوبية وحلزونية وموجات ثلاثية الأبعاد عند طهيها.
ويعتقد فريق الباحثين من مختبر مورفينغ ماتر Morphing  Matter Lab  بجامعة كارنيجي ميلون في الولايات المتحدة الأميركية، بأن ابتكار هذه المعكرونة يمكن أن يسهم في تحسين وتطوير كفاءة التخزين والنقل للمعكرونة السريعة التحضير لتصل الى رفوف المتاجر بعموم أنحاء العالم، من خلال توفير المساحة أثناء الشحن والتخزين، الى جانب تقليل النفايات أثناء عمليات التعبئة والتغليف، وفي الوقت ذاته الاحتفاظ بالطعم والمذاق المميز والشكل التقليدي لها عند الطبخ. 
وقال لينينغ ياو، مدير"Morphing Matter Lab": "استوحينا فكرة المعكرونة من الأثاث المعبأ بشكل مسطح، فهو يوفر المساحة ويجعل التخزين أسهل، فضلا عن كونه يسهم في تقليل البصمة الكاربونية المرتبطة بالنقل"، كما انها تستغرق وقتا أقل في الطبخ من المعكرونة التقليدية.
في الدراسة التي نشرت في مجلة ساينس أدفانسز Science 
Advances، يصف العلماء الآلية ومبادئ التصميم التي توضح تحول أشكال المعكرونة المسطحة المصنوعة من دقيق السميد والماء الى أشكالها المألوفة، من خلال تخطيط دقيق لمكان وكيفية وضع الأخاديد على صفائح المعكرونة التي يمكنها التحكم في شكلها عند طهيها في الماء المغلي لمدة سبع دقائق فقط. 
يمكن للتصاميم الجديدة أن تكون مفيدة في مجال توصيل المواد الغذائية لمواقع الكوارث أو رواد الفضاء، البيئتان اللتان يجب أن تشغلا كميات كبيرة من الغذاء ضمن مساحات صغيرة، كما يمكن الاستفادة من هذه التقنية في مواد منتفخة أخرى كالصفائح السليكونية لتطبيقات مستقبلية في صنع الروبوتات اللينة والأجهزة الطبية الحيوية.
 
*صحيفة الاندبندنت البريطانية