التطبيعية تشرع بمخاطبة أندية اللاعبين المغتربين

الأربعاء 12 أيار 2021 274

التطبيعية تشرع بمخاطبة أندية اللاعبين المغتربين
 متابعة: علي النعيمي 
 
أوكلت لجنة اللاعبين المغتربين، إحدى اللجان الحديثة التي اسستها الهيئة التطبيعية، دائرة العلاقات الخارجية في الاتحاد المركزي لكرة القدم، لغرض مخاطبة الأندية الاوروبية من أجل تفريغ لاعبي المهجر وتسهيل انضمامهم الى منتخب الشباب الذي يستعد لبطولة العرب الكروية تحت ١٨ عاما المقررة اقامتها في العاصمة المصرية القاهرة منتصف حزيران المقبل.
وقال على شهيم نائب رئيس لجنة اللاعبين المغتربين ومواهب المهجر في تصريح خص به “الصباح الرياضي”: إن لجنته “ أبلغت العلاقات الخارجية في اتحاد اللعبة بضرورة الإسراع بتوجيه الدعوات الرسمية الى مجموعة من اللاعبين الذين ينشطون في الاندية الاوروبية لتسهيل مهمة التحاقهم بكتيبة المدرب عماد محمد، خلال احد التجمعات المرتقبة التي تسبق المشاركة في البطولة العربية للشباب، التي من المقرر إقامتها في مصر في السابع عشر من الشهر المقبل “. 
وأضاف أنه تم “ رفع توصية بتوجيه الدعوات الى اللاعبين التالية أسماؤهم: زيدان اقبال وسط مهاجم شباب مانشستر يونايتد الانكليزي، ويوسف أمين مهاجم نادي فكتوريا كولن الألماني، والجناح الضارب بلند حسن المحترف في نادي دي غرافشخاب الهولندي لتحت ١٧ عاما، والحارس علي شفيق الذي يلعب في نادي فنربخشة التركي، فضلا عن مهاجم لاتسيو الايطالي شوان سیروان، وماهان يارا حمدي مهاجم أيندهوفن الهولندي تحت 18 عاما «.
وكشف شهيم عن “ استعدادات مكثفة وجهود حثيثة هدفها التواصل مع اللاعبين المغتربين الاخرين على غرار المدافع مصطفى عمران المنتقل الى اتالانتا الايطالي، والجناح الايسر يامي القريشي أحد مواهب نادي برايتون الانكليزي، بالإضافة الى احمد قاسم لاعب الطرف في نادي الفسبوري السويدي، للمعرفة والتحري عن اوراقهم العراقية الرسمية عن طريق عضو اللجنة الكابتن زيد الزيدي الذي بذل جهوداً استثنائية خلال الفترة الأخيرة “. ولفت الى ان “ لجنته منفتحة على جميع مواهب المهجر في جميع ارجاء العالم، وقد اخذت على عاتقها البحث عن نوعية عالية من اللاعبين الذين لديهم القدرة على دعم المنتخبات الوطنية، وان يشكلوا إضافة مميزة لحظة دعوتهم في الاستحقاقات القارية، وهذا الامر يجب ان يقابله تفهم عال وخطوات احترافية من قبل الطواقم التدريبية التي عليها ان تدرك ان هؤلاء لاعبون ذوو قيمة فنية عالية ويحظون بمتابعة متواصلة من قبل الكشافين واللجان المتخصصة في انديتهم من حيث نوعية التدريبات والغذاء وتمارين الحديد والقوة وحتى لحظة التشخيص الطبي، وان دعوتهم الى التجمعات ليست من اجل التجريب والاختبار أو تتمة عدد، إنما من اجل توظيف امكاناتهم الفردية والمهارية ضمن أسلوب لعب معين يظهر قدراتهم في اتقان الواجبات الخططية التي يرغب المدرب في تطبيقها بمعية اللاعبين الاخرين «.