الحظر «يبدأ».. وحملات التلقيح «مستمرة»

الأربعاء 12 أيار 2021 335

الحظر «يبدأ».. وحملات التلقيح «مستمرة»
 المحافظات: مراسلو الصباح
باشرت الادارات المحلية في المحافظات والقوات الامنية تطبيق اجراءات الحظر الشامل المقرر من قبل لجنة الصحة والسلامة الوطنية للمدة من 10 ولغاية 22 ايار الحالي، مع اتخاذ اجراءات لمراعاة استمرار تلقيح المواطنين وتقديم الخدمات الضرورية.
 
بالتزامن مع ذلك، وجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الجهات المعنية باتخاذ جملة اجراءات في اطار خطة مواجهة جائحة كورونا.
وذكر بيان لامانة مجلس الوزراء ان “التوجيهات نصت على تأكيد ايعاز وزارة الخارجية لسفارة العراق في الهند بتهيئة قوائم باسماء العراقيين الموجودين حاليا في الهند الراغبين بالعودة، مع اخذ تعهدات خطية بالالتزام بالحجر الالزامي في الاماكن المخصصة لهم، واخذ عناوين سكناهم في العراق والحالات المرضية المرافقة لهم وارسالها للاستعداد لحجرهم بحسب محافظات سكنهم”.
وتضمنت التوجيهات للمحافظين كافة بالتعاون مع دوائر الصحة والتنسيق مع الدوائر الاخرى لتهيئة اماكن لحجر الوافدين من الهند، فضلا عن اقامة وزارة الصحة الدعاوى القانونية اصوليا امام المحاكم المختصة لمحاسبة كل من يحاول نشر مفاهيم خاطئة في جميع ما يتعلق بمرض (كوفيد- 19).
من جانبه، قال محافظ المثنى أحمد منفي الزيادي لـ”الصباح”،: ان “غرفة عمليات المحافظة أعدت خطة أمنية محكمة بالتنسيق مع خلية الأزمة وقيادة شرطة المحافظة تخص عطلة عيد الفطر المبارك والأيام التالية للعيد”، لافتاً الى ان “الخطة تدارست الوضع الصحي وحالة تفشي فيروس كورونا ومعدلات الإصابة وتم التركيز على حشد الجهد لمكافحة الوباء المذكور”. واستدرك الزيادي ان “حظر التجوال سيراعي استثناء الفئات والشرائح التي على تماس مع الموضوع،مثل الأجهزة الأمنية والملاكات الصحية والخدمية وأصحاب الصيدليات ومتاجر الأغذية والمخابز...الخ”.
بينما قال العقيد علي عجمي رسول، مدير العلاقات والإعلام في شرطة المثنى لـ”الصباح”: ان “الحظر الشامل سيغطي النشاطات الاجتماعية والأعمال التجارية وحركة الأسواق كافة، بما فيها العيادات والمجمعات الطبية الخاصة، فضلاً عن المطاعم والمقاهي والكافيهات ومدن الألعاب والمتنزهات والمسابح”.
واشار الى استمرار منع إقامة مجالس العزاء وحفلات الزفاف وغلق الجوامع والحسينيات ودور العبادة الأخرى. بينما سيسمح للملاكات الصحية والطواقم الطبية ومنتسبي الأجهزة الأمنية والدوائر الخدمية والصحفيين والإعلاميين بمواصلة عملهم المعتاد واستثنائهم من إجراءات الحظر.
يذكر ان محافظات المثنى والنجف وبابل والانبار قدمت طلبات الى رئيس الوزراء لاستثنائها من قرار الحظر الشامل.
وفي كربلاء، قال المتحدث الرسمي لقيادة الشرطة العميد علاء الغانمي: ان “خلية الازمة قررت فرض حظر التجوال اعتبارا من ليلة الاثنين على الثلاثاء، ما يتطلب تعاون المواطنين والالتزام به حفاظا على سلامتهم”. وأضاف انه “سيتم نشر قوات الجيش والشرطة لمنع حركة المواطنين عدا الحالات الإنسانية والفئات المستثناة سابقا”. وبين ان “هذا القرار جاء تنفيذا لمقررات خلية الازمة في المحافظة التي أكدت على تشديد الإجراءات الأمنية نظرا لارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا”.
وأصدرت محافظة كربلاء قرارا بجعل يوم الثلاثاء عطلة رسمية نتيجة لفرض الحظر الشامل على الحركة وعدم تمكن الموظفين من الوصول الى دوائرهم وممارسة أعمالهم.
اما في بابل، قال مدير دائرة الصحة الدكتور محمد هاشم الجعفري لـ”الصباح”: انه “تم وضع خطة صحية لتأمين انسيابية تقديم الخدمات العلاجية طيلة فترة عيد الفطر، تتضمن الاستعداد التام لاستقبال الحالات الطارئة وتأمين علاجها وتنظيم الجهود والموارد الطبية والبشرية”.
وتابع ان “الخطة تضمنت استمرارية العمل بغرفة العمليات على مدار الساعة لتناول المعلومات ونقل الحالات المرضية الحرجة، فضلا عن تسخير اقسام الإسعاف الفوري ومصرف الدم الرئيس وطوارئ المستشفيات والاستشاريات لاسناد وديمومة الجهد الصحي والعلاجي للمواطنين”.
وكانت وزارة الصحة قد اعلنت تخفيض دوام منتسبيها بنسبة 50 بالمئة طيلة ايام عيد الفطر.
وفي الشأن ذاته، ذكر مدير صحة كركوك الدكتور نبيل حمدي لـ”الصباح”: ان “العيادات الاستشارية الرئيسة لفروع الباطنية والجراحة والنسائية في المستشفيات ستبقى مفتوحة يوميا لاستقبال المرضى من الساعة 9 صباحا حتى الواحدة ظهرا”.
واشار الى “تهيئة سعة سريرية بنسبة 50 بالمئة من اسرة المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة، مع فتح عدد من المراكز الصحية من الساعة 9 صباحا حتى الواحدة ظهرا، الى جانب تخصيص الرقم 122 للحصول على خدمات الاسعاف الفوري”.
وفي غضون ذلك، قال مدير اعلام صحة النجف سالم نعمة لـ”الصباح”: ان “الدائرة قررت فتح 10 مراكز صحية خلال ايام العيد، بواقع مركزين لكل من قطاعي النجف الشمالي والجنوبي، ومركزين لكل من قطاعي الكوفة والمناذرة ، ومركز واحد ضمن قطاع العباسية ، ومركز ضمن قطاع المشخاب”. 
ولفت الى ان “إعطاء لقاح كورونا سيستمر ايضاً خلال عطلة العيد، من خلال 26 منفذاً توزعت بين 24 مركزاً صحياً، اضافة الى منفذي مستشفى الحكيم ، ومستشفى الفرات الاوسط”. واكد نعمة ان “صحة النجف مستمرة بخطتها الصحية التي باشرت بها في ذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وليالي القدر المباركة”.