إعلاميون ورياضيون يشاركون (الصباح) ذكرى التأسيس

الثلاثاء 18 أيار 2021 104

إعلاميون ورياضيون يشاركون (الصباح) ذكرى التأسيس
  بغداد: نبيل الزبيدي / حيدر كاظم
ارسل عدد من الرياضيين والاعلاميين التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتأسيس جريدة (الصباح)، وتحدث رئيس الاتحاد المركزي لبناء الاجسام فائز عبد الحسن قائلا: ان الملحق الرياضي في (الصباح) حرص منذ تأسيسه على متابعة اخبار ونشاطات اتحاد بناء الاجسام وأسهم بنشر وتعريف الجمهور بقوانين اللعبة وابطالها مما شجع الشباب على ارتياد الاندية والقاعات الرياضية، موضحا ان الاعلام له دور مهم في تقليص الفجوة بين الجمهور والالعاب لاسيما الفردية التي تحتاج الى تسليط الضوء عليها اسوة ببقية الالعاب الجماعية.
 
من جانبه اوضح خبير التغذية والمدرب الدكتور عبد اللطيف كاظم, تجمعني علاقة وطيدة مع الزملاء في القسم الرياضي لصحيفة (الصباح) من خلال التواصل المستمر عبر المواقع الالكترونية وكذلك تلبية الدعوات التي نرسلها لهم والتي تخص الندوات وورش العمل للتغذية وصحة الرياضي، موضحا انها كانت فرصة جيدة للابطال والرياضيين للاطلاع على النظام الغذائي وكيفية التعامل معه قبل المنافسات واثناء المباريات، واتمنى التوفيق لجميع الزملاء والنجاح في عملهم وقد اثبتوا جدارتهم المهنية بالتعامل مع المواضيع الرياضية بمختلف فنونها.
اما مدرب حراس مرمى رديف القوة الجوية جابر محمد فقد قال: ان حصة الفئات العمرية بكرة القدم لها مكانتها بين بقية الاخبار وهذا امر مهم في تسليط الضوء على المواهب ورفد الاندية والمنتخبات الوطنية بالمتميزين مبينا انه يقرأ (الصباح) يوميا منذ عمله في تدريبات حراسة المرمى، لاسيما عندما تكون هناك بطولات الدوري او ودية للفرق العمرية لاننا سوف نشاهد تسليط الضوء عليها من خلال اللقاءات والنتائج وكذلك الصور.
وهنأ الصحفي الرياضي الرائد عدنان الجبوري اسرة جريدة (الصباح) بمناسبة ايقاد شمعتها الـ19، متمنيا للعاملين فيها المزيد من التألق والنجاح في عالم الصحافة والاعلام المهني.
وتابع الجبوري “ تمكنت (الصباح) وبجهود جميع الزملاء بدءا من هيئة التحرير ومرورا بالاقسام الاخرى، ان تفرض نفسها كقوة اعلامية وان تتصدر الصحف ورقيا والكترونيا، وان تحافظ على موقع الريادة، من خلال تميزها بتغطية جميع الاحداث السياسية والرياضية والفنية والاقتصادية محليا وعربيا ودوليا، مبينا ان مسيرة الابداع للصحيفة الغراء مستمرة بالرغم من ازمة كورونا «.  
وبارك الزميل الصحفي فلاح الناصر عيد تأسيس الجريدة قائلا: دأبت صحيفة (الصباح) الغراء ومنذ تأسيسها على ان تقدم مادة صحفية مهنية للقراء، واولت اهتماما للشأن المحلي في جميع جوانبه، كما حرصت ان تفرد مساحات للشؤون العربية والاقليمية والدولية. 
واضاف ان الصحيفة واصلت خلال رحلة الـ18 عاما مسيرة الابداع التي ترتكز على قوة الادارة والخبرات المتراكمة والفريق العامل المجتهد في جميع اقسام الجريدة المميزة، كما ان للزملاء في الملحق الرياضي الريادة في تغطية الاحداث وتسليط الاضواء عليها باحترافية عالية، وضعوا فيها القارئ بقلب الحدث.
وتمنى الناصر لاسرة الصحيفة النجاح والتقدم وتعزيز الحضور الايجابي لما يسهم في ثبات قوة الصحافة المقروءة في العراق وخارجه.
بدوره اشاد الاعلامي فلاح خابط بالدور الذي قامت به صحيفة (الصباح) منذ تأسيسها لغاية يومنا هذا وكيف اسهمت في نشر المواضيع المهمة وعلى جميع الاصعدة ولطالما كانت قريبة من هموم القراء، لافتا الى انها ستبقى الرافد الحقيقي والمهني لجميع شرائح المجتمع، متمنيا في الوقت ذاته مزيدا من التألق والنجاح للعاملين في (الصباح).