بعد أن عرفنا كثيراً من مخاطره ماذا تعلمنا من (كوفيد- 19)؟

الأربعاء 09 حزيران 2021 357

بعد أن عرفنا كثيراً من مخاطره ماذا تعلمنا من (كوفيد- 19)؟
 آية حسين 
تغمر اجواء السعادة اسرة ابي علي بعد أن كانت حياتهم خالية من الفرح ومليئة بالخلافات بسبب انشغالهم بالعمل، ونادراً ما يجتمعون، ولكن بعد انتشار وباء كورونا الذي على اثره تم فرض الحجر الصحي اصبحوا يقضون اغلب وقتهم معاً وهم يتبادلون الاحاديث واصوات ضحكاتهم تغزو المكان، فاسرة ابي علي واحدة من مئات الاسر التي اسهم وباء كورونا في توطيد العلاقة بينها.
وعلى الرغم من مخاطر الوباء، الا انه جعل الاسر اكثر تناغماً مما سبق، واتاح الفرص للكثير من الافراد ليمارسوا الانشطة التي لم يتمكنوا من ممارستها بسبب انشغالهم بالعمل، فضلاً عن انه شجع الكثير على الاهتمام بالصحة والمأكولات الصحية، وخصوصا تلك التي تصنع في المنازل، فضلاً عن تأثيره في انخفاض مستوى التلوث بعد فرض الحظر على حركة السيارات والطائرات. 
التفاهم والانسجام
وقال ابو علي (45 عاما) والابتسامة ترتسم على محياه: «ندمت كثيراً على انشغالي بالعمل بعيداً عن اسرتي، فوجودي معهم جعلني اشعر بسعادة لم اشعر بها من قبل، ففي السابق كانت هناك فجوة بيني وبين ابنائي، ولكن بعد تقربي منهم ومشاركتي معهم في اللعب وممارسة هواياتهم تلاشت هذه الفجوة».
اما ابو محمد (50 عاماً) فله حكاية اخرى اذ قال: «خلال فترة الحجر الصحي الذي فرضته الحكومة للحد من انتشار فيروس كوفيد 19 قمت باستغلال وقتي بتأهيل وترتيب الحديقة، وزرعت فيها انواعا مختلفة من الزهور التي احبها بعد أن كانت اشبه بالمكان المهجور، فاصبحنا انا واسرتي نقضي فيها اغلب الوقت».
 
الاستمتاع بالوقت
واعتادت الشابة جمانة كريم (35 عاماً) مع زوجها بعد فرض الحجر الصحي على عمل انواع مختلفة من المعجنات والكيك، اذ تقول جمانة: «زوجي يحب عمل المعجنات، ولكن بسبب التزامه بالعمل لم يكن لديه الوقت الكافي لذلك، اذ يخرج من الصباح الباكر ولا يعود الا في المساء وهو متعب».
مبينة «ولكوني اعمل ايضاً وعند عودتي من العمل اقوم باعمال المنزل ومراجعة الواجبات المدرسية لاولادي فلم يكن لدي الوقت لعمل المعجنات بسبب كثرة الضغوط والاعمال المنزلية». 
 
انخفاض تكاليف الزفاف
يحتفل الشاب محمد مرتضى وسط الاجواء الاسرية بحفل زفافه وعلامات السعادة تبدو واضحة عليه وزوجته، اذ استمرت خطوبتهما اكثر من اربع سنوات، هذا ما اكده لنا محمد مواصلاً حديثه: الزفاف يتطلب الكثير من الاموال، ولذا قمت بتأجيله اكثر من مرة، لكن بعد انتشار وباء كورونا انخفضت التكاليف كثيراً ما ساعدني على اتمام مراسم زفافي.
 
ممارسة الهواية
يقضي الشاب حيدر علي اغلب يومه في الغرفة التي قام بانشائها مؤخراً، اذ قام بتجهيزها بكتب والده والكتب التي قام بشرائها، ولم يتمكن من قراءتها، هذا ما اخبرنا به حيدر في معرض حديثه، واضاف: احب قراءة الكتب والروايات، لكن لم يسعفني الوقت بسبب انشغالي بالعمل، اذ اخرج من الصباح الباكر ولا اعود الا في ساعات متأخرة، وفي ايام العطل اقوم بتلبية متطلبات الاسرة، وفي بعض الاحيان اخرج مع أصدقائي، الا انه مع بداية ظهور الجائحة وتعطيل اغلب الاعمال بسبب الوضع الصحي في البلد، صرت مجبرا على الاعتكاف في المنزل، وما رأيتها الا فرصة قد اتيحت لي لفعل ما اريده واحبه، وهو القراءة والمطالعة، اضافة الى تجنب الاصابة بوباء كوفيد 19.
 
ايجابيات الوباء
غيرت الجائحة الكثير من اساليب حياتنا، فاول الاشياء هو الاهتمام بالنظافة والصحة، وقد نبع من الاهتمام بالصحة الجيدة توجه الكثير للرياضة المنزلية، وممارسة رياضة المشي، هذا ما اكده لنا الباحث والاكاديمي عباس محمد، واضاف: الجائحة غيرت ايضاً طريقة تعاملنا مع الضيوف القادمين الى منازلنا ومناسباتنا من حيث العدد ومدى صلة القرابة معنا، ما قلل الانفاق على الاطعمة والمشروبات التي كانت تقدم في هذه المناسبات، مبيناً ان: عاداتنا قد تغيرت ايضاً في الافراح لتصبح مقتصرة على عدد قليل جدا، تاركين الحفلات التي كان يتجاوز عدد الحاضرين فيها  الـ500 ضيف في ذاكرة الماضي، موضحاً ان من ايجابيات الوباء ايضا ان الكبير والصغير اجبرا على التعامل مع التقنية للتواصل مع الغير في المنازل بطرق احترافية مبتكرة واجهزة منزلية شخصية، كما واصبح هناك اجتماع اسري اكثر مما سبق، وكذلك تم القضاء على الامية الالكترونية بسبب كورونا، لان العالم كله اصبح الكترونيا في تعامله.