برهم صالح: الانتخابات المقبلة اختبار مهم للمسار الديمقراطي

الأربعاء 09 حزيران 2021 213

برهم صالح: الانتخابات المقبلة اختبار مهم للمسار الديمقراطي
 بغداد: الصباح  
   العمارة: سعد حسن 
 
أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، أمس الثلاثاء، أن الانتخابات المقبلة ستكون اختباراً مهماً للمسار الديمقراطي في البلد ومستقبله.
وقال صالح، خلال اجتماع موسّع حول مراقبة الانتخابات النيابية المقبلة: إن "أحد أسباب الاحتقان السياسي في العراق يعود إلى مكامن الخلل في العملية الانتخابية التي فقدت الكثير من شرعيتها أمام المواطن العراقي، وبالتالي فإن الانتخابات المقبلة في تشرين الاول مصيرية ومفصلية وتأسيسية ويجب ضمان نزاهتها وعدالتها".
واضاف أن "الانتخابات المقبلة لها أهمية كبرى لأنها تأتي بعد حراك شعبي وإجماع وطني واسع على أن الأوضاع في البلد بحاجة إلى إصلاحات جذرية".
من جانبه، اوضح مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، لـ"الصباح": أن "الحكومة تدعم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لاجراء المفاوضات والتعاقدات مع الشركات المختصة بشأن اوراق الاقتراع وبطاقات الناخبين 
والقضايا الاخرى" .
واضاف ان "الحكومة يتركز عملها حاليا على تسهيل اجراءات المفوضية وتلبية احتياجاتها المالية والدبلوماسية والاتصالات لتوفير ضمانات انجاز انتخابات نزيهة وعادلة، وتهيئة الشروط الاساسية مثل التسجيل واعتماد النظام البايومتري والمراقبة بكل اشكالها الوطنية والدولية والحزبية، اضافة الى تعبئة الجماهير والناخبين من اجل ممارسة حقوقهم والتصويت بحرية".
وذكر الهنداوي أن "جميع الانتخابات السابقة التي اجريت في العراق سواء كانت النيابية او المحلية شهدت صعوبات امنية كبيرة، وان المشكلات الحالية ليست بالسوء الذي كانت عليه في السابق، ونحن على يقين بان الاوضاع الحالية تعد الافضل لاجراء الانتخابات".
وفي ميسان، افاد مسؤول الشعبة الامنية في مكتب مفوضية انتخابات ميسان احمد حكيم حميد لـ" الصباح": بأن "قيادة شرطة ميسان اكدت استعدادها لتوفير الحماية الكاملة للمراكز الانتخابية ومخازن المفوضية والناخبين". 
وأضاف انه تم "تقسيم المحافظة الى ثلاث دوائر انتخابية، شمال ووسط وجنوب مدينة العمارة، لانتخاب 67 مرشحا يتنافسون على 10 مقاعد انتخابية خلال الدورة البرلمانية المقبلة" .
من جانبه، ابدى مدير صحة ميسان الدكتور علي محمود العلاق، "استعداد الدائرة لتعفير المراكز الانتخابية واتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة لحماية المواطنين خلال العملية الانتخابية".