جامعات عراقية تدخل تصنيفات عالمية

الخميس 10 حزيران 2021 214

جامعات عراقية تدخل تصنيفات عالمية
 السماوة: نافع الناجي
 
دخلت جامعات عراقية تصنيفات عالمية مختصة بالتعليم الجامعي كتصنيف (QS) و(التايمز)، بينما تنافس على المراكز المتقدمة.
وأشر الموقع الرسمي لتصنيف (QS) تنافس 1300 جامعة عالمية من مختلف دول العالم، مبينا ان "الجامعات العراقية هي بغداد والمستنصرية والكوفة وبابل والبصرة، كانت متصدرة ضمن تصنيف الجامعات العلمية الرصينة".
يشار الى ان تصنيف (QS) يعتمد بتقييمه على معايير السمعة الأكاديمية بنسبة 40 بالمئة، وأرباب العمل بنسبة  10بالمئة، ونسبة الطلبة الى التدريسيين 20 بالمئة، وذات النسبة للاقتباسات، والتدريسيين الدوليين خمس بالمئة، والنسبة نفسها للطلبة الدوليين. وفي السياق نفسه، سجلت الجامعات العراقية حضورا وتنافسا عالميا في تصنيف (التايمز) للتنمية المستدامة، اذ أشرت نسخة التايمز للجامعات العالمية تنافس وحضور ومشاركة لجامعات بغداد والتكنولوجية والبصرة والمثنى للعام الحالي.
وقال مدير إعلام جامعة المثنى حارث الخضري لـ"الصباح": ان "الجامعة نجحت بفضل جهود جميع ملاكاتها العلمية، بادخال الجامعة إلى تصنيف (التايمز) العالمي المتخصص بكفاءة وجودة الجامعات الذي يصدر سنوياً بالتعاون مع مؤسسات ومراصد علمية عالمية رصينة".
وعد الخطوة "إنجازاً متقدماً على المستوى العلمي لجامعة المثنى"، لافتاً الى أن "التصنيف يعد من التصنيفات التي تعتمد المعايير العلمية الصارمة، ومن أهمها مدى تطبيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وبيئة التعلم وسمعة المؤسسة الأكاديمية في ما يتعلق بالبحوث العلمية المنشورة".
يذكر ان تصنيف (التايمز) تصدره سنويا مجلة (التايمز) للتعليم العالي، والتي اعتمدت جامعات العالم بدلَ الاعتماد على تلك الناطقة باللغة الإنجليزية فقط، ويعتمد التصنيف على 13 سِمة ضمن خمس فئات هي 30 بالمئة للتدريس، وذات النسبة للبحث، و33 بالمئة للاستشهادات بأبحاث الجامعة أو المؤسّسة البحثية، و5 بالمئة للمكانة على المستوى الدولي، و 2 بالمئة لحجم الدخل.