حملة وطنية لدعم الدينار العراقي

الثلاثاء 15 حزيران 2021 567

حملة وطنية لدعم الدينار العراقي
 بغداد: الصباح 
بينما أعلنت مجموعة من النقابات والاتحادات في العراق، اطلاق حملة وطنية لدعم العملة الوطنية والاقتصاد وزيادة ثقة المواطن بالدينار العراقي، جاءت اراء المختصين مساندة لهذا التوجه الذي وصف بالمهم، غير أنهم أكدوا أهمية أن يقترن بسياسة نقدية تحافظ على استقرار سعر الصرف.
وقالت هذه المجموعة في بيان صحفي مشترك، "تعلن مجموعة من النقابات والاتحادات اطلاق حملة وطنية برعاية البنك المركزي العراقي للتوعية لدعم العملة الوطنية والاقتصاد العراقي"، مبينة أن "هذه الحملة تضم كلا من اتحاد الغرف التجارية ورابطة المصارف الخاصة العراقية ونقابة الاطباء ونقابة الصيادلة ونقابة المهندسين ونقابة اطباء الاسنان، الذين يمثلون شريحة واسعة من المجتمع العراقي".
المدير التنفيذي لرابطة المصارف العراقية علي طارق بين في حديث لـ "الصباح": ان "الهدف من هذا الاجراء التي تبنته عدة مؤسسات مهنية مهمة يأتي لجعل التعاملات تنفذ بالدينار العراقي، وهنا نعني أن جميع التعاملات في الاسواق تكون بالعملة الوطنية، وهذا يعزز الثقة بين المواطن والعملة، كما ان المواطن الذي يحتاج الدولار عليه ان يتجه الى منافذ البيع الرسمية للحصول عليه بالسعر الرسمي، وبذلك يمكن الحد من المضاربات في هذا الجانب". 
كما اكد البيان على أن الحملة "تهدف الى تسليط الضوء على اهمية التعامل بالعملة الوطنية وزيادة ثقة المواطن بها، لمساهمة جميع القطاعات في الحفاظ على سعر الصرف وبقاء التضخم عند نسب 
متدنية".
ولفت إلى أن الحملة "تتضمن أيضاً التركيز على عدم قيام أصحاب متاجر التجزئة والخدمات بإجبار المواطنين على بيع سلعهم بالدولار، وانما بالعملة الوطنية "الدينار العراقي"، موضحاً أن "أصحاب المتاجر يحصلون على الدولار من نافذة بيع العملة بالسعر الرسمي، واجبارهم للمواطنين على شراء الدولار من السوق الموازية يؤدي إلى ارتفاع سعره مما يؤثر في مجمل مفاصل الاقتصاد".
الخبير الاقتصادي صلاح الشامي اوضح لـ "الصباح" أن "اتمام جميع التعاملات في الاسواق المحلية بالعملة الوطنية امر في غاية الاهمية، على أن يقترن بسياسات نقدية تحافظ على قيمة العملة تجاه العملات الدولية الاخرى".