تأمين أكثر 8 آلاف مركز اقتراع

الثلاثاء 15 حزيران 2021 260

تأمين أكثر 8 آلاف  مركز اقتراع
 ذي قار: نجلاء الخالدي
 
كشفتْ لجنة الأمن الانتخابي عن اعداد خطط تأمين 8273 مركزا للاقتراع في عموم البلاد، بينما اوصت ندوة حوارية اقامتها شبكة الاعلام العراقي بضرورة زيادة وعي النساء للمشاركة في الانتخابات المقبلة.
وفي غضون ذلك، اعلن مكتب مفوضية ذي قار ان 151مرشحا بينهم 38 امرأة سيخوضون الانتخابات النيابية المقبلة. 
وقال المتحدث الرسمي باسم اللجنة العميد غالب عطية: إن اللجنة عقدت سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع المفوضية العليا للانتخابات ومع لجانها ومكاتبها الفرعية في المحافظات من أجل تهيئة الأجواء الآمنة لاقامة الممارسة الديمقراطية.
وأضاف أن "جميع القوات الأمنية تعمل اليوم من أجل أن تكون جاهزة للانتخابات والتي لم يبقَ لها سوى أقل من 120 يوماً".
وأكد عطية أنه "تم تأمين حماية 8273 مركزا انتخابيا يقع ضمن 83 منطقة انتخابية في عموم البلاد، على شكل أطواق من الداخل والخارج، مع اتخاذ اجراءات استباقية ووضع خطط  بديلة لتأمين الانتخابات".
وفي ذي قار، ذكر مدير مكتب مفوضية الانتخابات في المحافظة قاسم زوري دهيش لـ"الصباح" ان "عدد المرشحين المسجلين للمشاركة في الانتخابات المقبلة بلغ 151 مرشحا بينهم 38 امرأة".
واوضح ان "29 من المرشحين افراد، بينما ينضوي الاخرون تحت 10 ائتلافات سياسية و21 حزبا بواقع 50 مرشحا عن الكيانات و72 مرشحا عن الاحزاب".
وبين دهيش ان "عدد المسجلين من الناخبين في المحافظة بلغ نحو مليون ناخب تسلم اكثر من 670 الف منهم البطاقة البايومترية" مشيرا الى "استمرار المفوضية بتوزيع هذه البطاقة بين الناخبين المسجلين".
واضاف ان "المفوضية حددت 440 مركز اقتراع في خمس دوائر انتخابية استنادا لعدد السكان وبموجب كوتا النساء ووفقا لما جاء في قانون انتخابات مجلس النواب رقم 9 لسنة 2020 ووزعت بينها المقاعد المخصصة للمحافظة".
وفي الشأن ذاته، اوصت ندوة حوارية أقامها مركز شبكة الاعلام العراقي للدراسات والبحوث الستراتيجية بضرورة زيادة الوعي لدى النساء لتمكينهن من معرفة اهمية مشاركتهن في الانتخابات المقبلة.
وقال مدير المركز حليم سلمان: ان الندوة اقيمت على هامش معرض الكتاب وأسهمت بفتح نقاش جديد بشأن المرأة المنتخبة ودورها في العملية السياسية وما يمكنها أن تقدمه في تمثيلها السياسي من طروحات وأفكار تسهم في النهوض بالمجتمع والواقع العراقي أمام المرأة الناخبة وأهمية صوتها في الانتخابات المقبلة وخاصة في نظام الدوائر المتعددة وما يترتب عليه من محددات.