الرافدين النيابية تدعو للجدية في عقد الجلسات

الاثنين 21 حزيران 2021 249

الرافدين النيابية تدعو للجدية في عقد الجلسات
 بغداد : مهند عبد الوهاب
 
شددت كتلة الرافدين النيابية على أهمية أن يكون لرئاسة مجلس النواب دور أكثر جدية في تحقيق وعقد الجلسات، مشيرة إلى أن الكتل الرئيسة في المجلس هي أيضا مسؤولة عن هذا الأمر وعن كسر نصاب الجلسات لمنع استجواب مسؤولين تنفيذيين تابعين أو مقربين منها.
وقال رئيس الكتلة يونادم كنا في حديث لـ"الصباح": إنه "بعد إعلان حل البرلمان وبعد إقرار المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإجراءاتها التحضيرية للانتخابات، فإن هناك نوابا من المرشحين مشغولون بالانتخابات وكذلك هناك انشغال بقضايا سحب الثقة، ومن أجل ذلك تعمل الكتل السياسية على كسر النصاب وإيقاف إجراءات الاستجوابات، ولولا ذلك لسارت الأمور بشكل طبيعي في البرلمان".
وأضاف أن "هناك مدة ثلاثة أشهر من عمر المجلس من الممكن أن يمضي فيها بالتشريع والرقابة والمحاسبة", مبيناً أن "على هيئة رئاسة مجلس النواب أن يكون لها دور أكثر جدية في تحقيق الجلسات، كما أن الكتل الرئيسة في البرلمان هي مسؤولة أيضاً عن ذلك".
وأشار الى أنه "في بعض الأحيان تدعو الرئاسة الى عقد جلسة ولكن الكتلة القريبة من الوزير المستجوب أو المسؤول التابع لها تكسر النصاب، ورغم أنها ممارسة ديمقراطية ولكنها لا تخدم الصالح العام ومن المفترض أن تكون الكتلة أحرص من غيرها على استجواب وزيرها الذي ارتكب خطأ لمعالجته".
وبين كنا أن "أكثر القوانين الخلافية التي تؤدي الى مقاطعة الجلسات من قبل الكتل السياسية هي قوانين مأسسة الدولة ومنها قانون المجلس الاتحادي وقانون النفط والغاز وقضايا أخرى تخص الصراعات بين بغداد وأربيل".