ورشة التغيرات المناخية: العراق مطالب بتنويع موارده الاقتصادية

الخميس 24 حزيران 2021 336

ورشة التغيرات المناخية:  العراق مطالب بتنويع موارده الاقتصادية
 بغداد: حسين ثغب - 
شكران الفتلاوي 
 نظم البنك المركزي العراقي بالتعاون مع وزارة الصحة ورشة عمل تناولت تأثير التغيرات المناخية على الاقتصاد، وحملت شعار (العراق نحو اقتصاد أخضر مستدام)، إذ يتطلع العالم بشكل جاد الى الاعتماد على الطاقة النظيفة، وتأثير ذلك الطلب على النفط الخام، الامر الذي يحتم علينا 
التوجه الفاعل صوب القطاعات الانتاجية والسياحية مستفيدين من جميع مقومات التنمية
المتوفرة في العراق. 
 
الورشة التي أدارها مدير عام مركز الدراسات المصرفية وكالة د.باسم عبد الهادي ركزت على ضرورة ان يشهد الاقتصاد الوطني تحولا؛ لان الاعتماد على النفط حصرا يتجه بنا الى أزمة، إذ تتوجه الاستخدامات الدولية صوب الطاقة النظيفة، والتي أقرت في قمة الارض (مؤتمر باريس)، ووقفت الورشة عند فرص التمويل الى القطاع الخاص من خلال آليات التمويل الدولية. 
 
القطاعات الانتاجيَّة
بدوره وكيل وزارة الصحة د.جاسم عبد العزيز الفلاحي شدد على  {أهمية العمل من الان على تنوع الاقتصاد الوطني، عبر اعتماد آلية تشجع القطاعات الانتاجية الصناعي والزراعي، الى جانب القطاع السياحي، وهنا لا بد ان تدعم الدولة القطاع الخاص ليتمكن من استيعاب القوة العاملة والخريجين سنويا}. 
واشار الى ان {التغيرات المناخية خطر دائم، الامر الذي يحتم علينا ان نعتمد سياسة رشيدة تعمل على تثبيت التربة وحصاد المياه، لاسيما ان مساحة التصحر ارتفعت 80 بالمئة عن السبعينات، ولا بد من أمن مائي والذي ينتج عنه أمن غذائي}. 
ولفت الى {الاهتمام بمحور التنوع البايولوجي، إذ يتطلب الامر اهتماما بالنظم الطبيعية (مناطق الاهوار)، لاسيما بعد ان تمكنا من تسجيلها على لائحة التراث العالمي}، مشيرا الى ان السياحة في هذه المناطق تكفي لاحداث تغيير اقتصادي.
 
السياحة الشتويَّة 
وأكد {اهمية ان تغيير مفاهيم الاستثمار، كون السياحة الشتوية في هذه المناطق مهمة جدا، إذ لايوجد نظير لها في العالم أجمع، ولهذا الحفاظ على هذه المناطق ضرورة حتمية}.
ونبَّه الى {أن قمة الارض (مؤتمر باريس) نتج عنها الاتفاق على تقليل الانبعاثات السامة، وان العالم بدأ يتجه صوب التكنولوجيا البيئية، وهذا يوثر في الطلب على النفط، وهنا لا بد ان تكون واجباتنا مواجهة التأثيرات المناخية وتقليل تأثيراتها}، مشيرا الى ان {صندوق المناخ يمكن ان نحصل منه على ما نشاء حين نتبنا برامج تواجه التأثيرات المناخية فضلا عن صناديق أخرى}. 
 
تشجيع المستثمرين 
أما نائب محافظ البنك المركزي العراق احسان شمران الياسري فقال: 
لـ {الصباح}: "ان البنك المركزي يعمل على تشجيع المستثمرين ويشترط عليهم نصب منظومات طاقة شمسية، كما نعمل على تشجيع الصناعيين على تصنيع منظومات الطاقة النظيفة داخل العراق، وكذلك توجه التجار صوب هذه التقانات}. ولفت الى ان {الورشة كشفت لنا حقائق جديدة ومواضيع مهمة اصلها بيئي وتأثيرها اقتصادي، الامر الذي يحتم علينا تغيير الكثير من المفاهيم}.