صالح يؤكد أهميَّة الارتقاء بالقطاع التربوي

الخميس 08 تموز 2021 389

صالح يؤكد أهميَّة الارتقاء بالقطاع التربوي
 بغداد : هدى العزاوي 
أكد رئيس الجمهوريَّة برهم صالح ضرورة تعاضد كل الجهود لدعم قطاع التربية والارتقاء به، في حين ثمن دور مفوضية حقوق الانسان بمتابعة القضايا المرتبطة بالحقوق والحريات العامة. 
 
وذكر بيان رئاسي أنَّ "صالح استقبل وزير التربية علي حميد مخلف، وجرى خلال اللقاء، بحث العملية التربوية في البلد، اذ تم التأكيد على ضرورة تعاضد كل الجهود لدعمها والارتقاء بهذا القطاع المهم، مع مواكبة التطورات والتحديات التي فرضتها جائحة كورونا واتخاذ التدابير للوقاية من الوباء، مع أهمية ضمان عدم تأثر المستوى العلمي بهذه الظروف التي تواجه العالم أجمع".  وأكّد صالح، بحسب البيان، "ضرورة توفير الدعم والبنى التحتية الضرورية لبناء المدارس والمباني الأساسية لاستيعاب أعداد الطلبة، ومتابعة شؤونهم وأوضاعهم، إلى جانب تقديم الدعم للملاكات التدريسية، والمتطلبات اللوجستية للمدارس في المراحل الابتدائية والثانوية". 
وذكر بيان اخر أنَّ " رئيس الجمهورية استقبل أعضاء مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق"، بينما اشاد بـ"حصول المفوضية العليا لحقوق الإنسان على التصنيف الدولي (A)، متمنياً للمفوضية مزيداً من النجاح، وأداء المهام الموكلة إليها بشكل فعّال وبما يخدم الهدف المرسوم لها في متابعة ملف حقوق الإنسان في العراق". 
من جانبه، قال الناطق باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان علي البياتي، لـ"الصباح": إنَّ "رئيس الجمهورية ثمن دور المفوضية العليا لحقوق الانسان خلال هذه المدَّة واشاد برفع تصنيف المفوضية من (B) إلى تصنيف(A)  في التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، في ظل الظروف التي يصعب عمل مؤسسات حقوق الانسان 
فيها". واكد البياتي أنَّ "هذا التصنيف يحسب للعراق والمؤسسات العراقية لذا على جميع المؤسسات الاخرى التعاون ودعم مفوضية حقوق الانسان من أجل العمل بامكانيات اكثر ومواجهة الانتهاكات الموجودة"، مبيناً أنَّ "المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان فيها عدة تصنيفات تحدد من قبل لجان دولية وتعتمد على مدى تطابقها مع مبادئ باريس للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ومن بين المؤشرات قانون المؤسسة ومدى عملها ومدى متابعتها للانتهاكات وتحركها للحد منها في الجانب التوعوي".