الصحة تلقح ملاكاتها الطبيَّة لطمأنة المواطنين

السبت 10 تموز 2021 274

الصحة تلقح ملاكاتها الطبيَّة لطمأنة المواطنين
 بغداد : محمد إسماعيل
 تصوير : نهاد العزاوي
 
تلقى منتسبو المهن الطبيَّة وأسرهم في بغداد أمس الجمعة، اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ضمن حملة نظمتها نقابات المهن الطبية بالتعاون مع وزارة الصحة وبحضور "الصباح"، في وقت تقدم الناطق باسم وزارة الصحة د. سيف البدر، بالشكر والعرفان لشبكة الاعلام العراقي؛ لحملتها الداعمة لجهود الوزارة في التثقيف الذي يحث المواطنين على أخذ لقاح كورونا.
وقال د. البدر: "وضعت الوزارة خطة لمضاعفة كمية اللقاحات وزيادة منافذ التلقيح"، واعداً باستمرار تنظيم حملات مماثلة لحملة المهن الطبية في مناطق ومهن وجهات وفئات اجتماعية أخرى، وأشار "لكن بدأنا بالملاكات الطبية؛ كي يطمئن المواطن ولا يتردد بعدها في تلقي اللقاح".
بدوره، قال نقيب الأطباء د. جاسم العزاوي: "شاركت النقابة في حملة ضمت نقابات الصيادلة وأطباء الأسنان ومقر وزارة الصحة ودائرتي صحة بغداد (الكرخ والرصافة)، ومستشفى ابن سينا"، مؤكداً، "تشكل الحملة جهداً منظماً لإيصال اللقاحات إلى الملاكات الطبية، والترويج لها؛ بغية طمأنة المواطنين إلى أنَّ اللقاح آمن".
وأضاف، "يقف على رأس العمل النقباء والمكاتب الإعلامية ومركز التحصين ومدير مستشفى الحبيبية د. عباس الحسيني، وأعضاء مجالس النقابات"، معرباً عن أمله باستمرار الحملة في كل جمعة من العاشرة صباحاً إلىالرابعة مساءً، مبيناً أنَّ "تلقي الأطباء والملاكات الصحية للقاح يفند الشائعات ويؤكد أنَّ اللقاحات آمنة".
من جانبه، قال نقيب الصيادلة د. مصطفى الهيتي: "تنطوي هذه الحملة على رسائل عدة، منها أننا حين وجدنا الإقبال على التلقيح ضعيفاً تحركت النقابات على وزارة الصحة لتكثيف الجهود بحملة وطنية تمكن من التقارب الاجتماعي بعد أخذ اللقاح؛ لأن أضرارا جسيمة ترتبت على فقدان حميمية التجمع الانساني؛ فالفيروس أثر في الانتاجية، وتلقيح الملاكات الطبية يعد رداً عملياً يفند الشائعات التي تروج ضد التلقيح من فيروس كورونا"، مشيراً إلى أن "الحملة لاقت إقبالاً، شجعناً على التوسع بها إلى المحافظات، من خلال فروع النقابات".
أما نقيب أطباء الأسنان د. أبو بكر زياد الراوي، فأكد أنَّ "اللقاح آمن ومعتمد من منظمة الصحة العالمية"، موجها دعوة إلى المجتمع بقوله: "إذا أردتم الحفاظ على حياة أحبائكم، فالتحقوا بماراثون الحياة السعيدة من خلال التلقيح".
بدوره، قال مدير برنامج التحصين الوطني د. فراس الموسوي:إنَّ "هذه الحملة تعد مساحة أخرى لزيادة تغطية ملاكاتنا الطبية الذين يتعذر عليهم التفرغ لأخذ اللقاح في غير الجمعة، وهو يوم راحتهم"، لافتاًإلى أنَّ "الحملة تعزيز للموقف التلقيحي، فهم خط الصد الأول، حيث أعطينا شهداء كثيرين".
وأضاف الموسوي،"تلقيح الملاكات الطبية مهم لتبديد التردد لدى المواطنين، حيث استوردت الوزارة لقاحات من أرقى المناشئ، استناداً إلى مصادقة منظمة الصحة العالمية"، حاثاً الجميع على التلقيح بقوله: "نريد الوصول إلى ما بلغته دول أخرى تلقح مواطنوها فعادت الحياة طبيعية فيها".