خلال فصل الصيف الحار.. أفضل الأوقات لسقي النباتات المنزليَّة

الاثنين 26 تموز 2021 319

خلال فصل الصيف الحار.. أفضل الأوقات لسقي النباتات المنزليَّة
  ناديا حساني- موقع «فوود 52»    
 ترجمة: مي اسماعيل
 
تعدُّ الكمية المناسبة من مياه الأمطار حلم كل مزارع؛ لكن الواقع أنَّ كل صيف يأتي بفترات طويلة من الأيام الجافة الحارة، هنا يجب الاعتناء بسقي النباتات للحفاظ على حياتها، السؤال هنا ما هو الوقت الأنسب لسقي الحديقة المنزلية (أو النباتات الداخلية) وكيفية وكمية السقي، هنا نقدم بعض أساسيات هذا الموضوع:
 
لماذا يُعدُّ الماء أساسياً للنبات؟
علمتنا دروس الأحياء المدرسية أن الماء ضروري للنبات ليقوم بعملية البناء الضوئي؛ أي- تحويل الماء الى مواد سكرية وأوكسجين حينما تتعرض الأوراق الى الضوء، لكن الماء لا يقوم بهذا الدور فقط؛ بل ينقل المواد الغذائية داخل جسم النبات، لذا فحتى بزرعها داخل أغنى تربة في الحديقة تبقى النباتات فقيرة التغذية إذا كان تجهيز الماء غير كافٍ.
 
كمية الماء المطلوبة
القاعدة الأساسية أن حديقة الخضراوات أو الأصص بحاجة لنحو 2-5 سم من الماء فوق مستوى التربة اسبوعيا (وهذا يعني مياه الامطار في الدول معتدلة المناخ التي تهطل فيها الامطار صيفا، المترجمة)، لذا فإن سقوط الامطار يُغني نوعا ما عن السقي، هنا يجب التحقق من مدى جفاف التربة وحاجتها للمياه؛ باسلوب إحداث حفرة صغيرة في التربة واختبار مدى الجفاف بلمسها باليد، ولا يكفي أبدا الاعتماد على شكل التربة واختبارها بالنظر فقط؛ بل لابد من لمسها بدون استخدام القفازات الاعتياديَّة للعمل في الحديقة. 
 
متى يجب سقي الحديقة؟
الوقت الأمثل لسقي النباتات في الصباح الباكر؛ للاستفادة من برودة الجو التي تساعد النبات على تجاوز يومٍ حار؛ رغم أن ذلك ليس سهل التنفيذ مع جدول عمل مزدحم، أما الوقت المناسب التالي فهو عند بداية المساء؛ وما لم تكونوا تستخدمون وسيلة التنقيط للري فإن الري المسائي المتأخر (بعد حلول الظلام) ليس بالفكرة المحبذة،، إذ قد لا تجف الأوراق خلال الليل ما يُسّهل انتشار الفطريات عليها، وتعتبر نبتة الطماطم من أهم النباتات التي تعاني من تلك الحالة. 
خلال السقي النهاري يُفضل غسل الاوراق برشاش الماء اضافة الى اعطاء الكمية المناسبة من الماء الى التربة المحيطة؛ ولكن يُفضل عدم اغراق الاوراق أو رشها من الاعلى بشكل عمودي، ولهذا السبب يُعتبر الري بالتنقيط وسيلة جيدة توفر الماء أيضا، وهناك أيضا استثناء لمواعيد السقي؛ فإذا بدت النباتات ذابلة ومتدلية فهي تعاني الجفاف، لذا يستحسن سقيها فورا، حتى في منتصف أُمسية حارة، كذلك تحتاج نباتات الأصص والحاويات سقيا يوميا تقريبا وبكمية أكبر من الماء؛ خاصة خلال الأيام الحارة.
 
التأني في عملية السقي
اذا كانت الحديقة تعاني من الجفاف لبضعة أيام يُفضل سقيها بتأن وصبر؛ حتى تتشرب الطبقة العليا من التربة، وبعكس ذلك سيتسرب الماء منها بسرعة، وقد يتطلب الري المتأني بضع مرات حتى يبدأ الماء بالتسرب ببطء. 
لا غنى عن ملاحظة كل نبتة على حدة لتقدير حاجتها للماء؛ إذ لا يمكن شمولها جميعا بمنظور واحد، وجميعها تحتاج لعناية سريعة وسقي إذا بدت متعبة ومنحنية، مهما كان عمرها، ومن المهم الحفاظ على رطوبة التربة حول ساق النباتات خلال السنة الاولى من عمرها؛ سواء كانت شجرة، او شجيرة أو نبتة معمرة، كذلك يجب الانتباه لسقي وترطيب تربة البذور المزروعة حديثا حتى تُنبِت؛ سواء كانت بذور خضار أو زهور زينة، وهنا يجب السقي يوميا وبلطف، لتلافي انجراف البذور.