رئاسة الجمهورية: أطراف تسعى لتأجيل الانتخابات

الثلاثاء 27 تموز 2021 465

رئاسة الجمهورية: أطراف تسعى لتأجيل الانتخابات
 بغداد: عمر عبد اللطيف   
   وإسراء السامرائي
كشفت رئاسة الجمهورية عن وجود توجه لدى بعض الاطراف السياسية لتأجيل الانتخابات التشريعية المبكرة، المقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الأول المقبل، محذرة من ان هذه المستجدات قد تصيب العملية السياسية بالانهيار.
 
وقال مستشار رئيس الجمهورية اسماعيل الحديدي لـ"الصباح": ان رئيس الجمهورية برهم صالح يولي ملف الانتخابات اهمية قصوى ويصر على اجرائها في موعدها، باعتبارها احدى نتائج ثورة تشرين، مبينا ان صالح يتابع مستجدات واستعدادات العملية الانتخابية من خلال الاجتماعات، اضافة الى طرح المقترحات التي يمكن ان تضيف وتحقق نتائج جيدة.
وكشف الحديدي عن قيام رئاسة الجمهورية بطمأنة رؤساء الدول الصديقة والشقيقة على تأكيد إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، مشدداً على اهمية الغاء تصويت الخارج لضمان النزاهة.
وحذر الحديدي، من أن محاولة تعطيل العملية الديمقراطية ستضر بالوضع العام وستسبب للعراق الكثير من المشكلات وفقدان الثقة، معربا عن مخاوفه من عواقب تأجيل الانتخابات. 
في غضون ذلك، خصصت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 86 مركزا لغرض التصويت الخاص بالنازحين بواقع 309 محطات انتخابية ضمن البطاقات البايومترية والبطاقة الالكترونية القصيرة الامد الخاصة بهذه الفئة للمشاركة بالانتخابات لعام 2021. 
وقالت مساعدة الناطق الرسمي باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نبراس ابو سودة لـ"الصباح": ان "المفوضية استكملت اجراءات مشاركة النازحين المسجلين ضمن وثائق رسمية للمشاركة بالعملية الانتخابية، حيث تم تخصيص 86 مركز اقتراع بواقع 309 محطات ضمن المحافظات المحررة التي كانت قد شهدت موجات نزوح خلال السنوات القليلة الماضية جراء العمليات الارهابية". 
واضافت ان "ذلك يأتي من اجل مشاركة النازحين بالعملية الانتخابية بعد ان تم تحديث السجل الانتخابي الخاص بهم حيث تم تسجيل نحو 120 الفا و126 نازحا ضمن المناطق المحررة في محافظات ديالى وكركوك ونينوى والانبار وصلاح الدين".
واكدت ان "مشاركة النازحين ستكون ضمن المراكز الخاصة بهم حيث تمت تهيئة مراكز لهم في محافظاتهم الاصلية التي نزحوا منها من خلال تقديم وثيقة نزوح خاصة بكل منهم وممن لديه بطاقة بايومترية حصرا للمشاركة الفعلية بالانتخابات".