{آيفون 14 برو} بهيكل من التيتانيوم

الأربعاء 28 تموز 2021 420

{آيفون 14 برو} بهيكل من التيتانيوم
  نيويورك: وكالات
 
يقول تقرير جديد إنه يمكن توقع رؤية أول هاتف آيفون مصنوع بهيكل من التيتانيوم في العام المقبل، وهو المادة المتطورة المخطط لها لواحد على الأقل من نماذج أجهزة برو.
وتقول JP Morgan Chase إن آيفون 14 برو يكون مصنوعًا من سبائك التيتانيوم، بينما تحتوي النماذج الأخرى على هيكل من الفولاذ المقاوم للصدأ أو من الألومنيوم.
ووفقًا لأحدث تقرير صادر عن JPMorgan Chase، فإنَّ شركة آبل تطلق سلسلة آيفون 14 في النصف الثاني من العام 2022، وتكون ترقية المواصفات أكبر من تلك الخاصة بسلسلة آيفون 13. ويُقال إن هيكل آيفون 14 برو من المتوقع أنْ يكون مصنوعًا من سبائك التيتانيوم ويتم توفيره حصريًا بواسطة فوكسكون.
بالإضافة إلى ذلك تستخدم النماذج الأخرى في سلسلة آيفون 14 إطارات سبائك الألومنيوم والفولاذ المقاوم للصدأ. ويتم توفير إطارات الفولاذ المقاوم للصدأ من قبل فوكسكون و Jabli. وتتقدم شركتا Lansi و Luxshare للحصول على شهادة. بينما يتم توفير إطارات سبائك الألومنيوم من قبل Lansi و Jabli.
وتمزج سبائك التيتانيوم النموذجية المادة مع الفاناديوم والكروم والنيكل والألمنيوم. والمادة أقوى بثلاث إلى أربع مرات من الفولاذ المقاوم للصدأ، لذلك يمكن استخدام كمية أقل من المعدن، ما قد يجعل الهاتف أخف وزنًا.
والتيتانيوم غير لامع في المظهر. ولكن الشركة حصلت على براءة اختراع في وقت سابق من هذا العام من أجل تزويد المعدن بمظهر شبه لامع.
تعد براءة الاختراع بمثابة براءة اختراع تقنية، وهي تهدف إلى تحقيق المظهر المرغوب. وتقول شركة آبل إن العملية أفضل في إخفاء العيوب في المعدن مع توفير حماية أفضل.
ولن يكون هيكل آيفون المصنوع من التيتانيوم مفاجأة، فقد استخدمت آبل المادة الخاصة بإصدار Apple Watch الحالي، بدلاً من هيكل السيراميك المعروض سابقًا (والذهب الخالص قبل ذلك).
وكان هناك عددٌ من التقارير الأخرى حول تشكيلة الهواتف للعام المقبل. وقال المحلل الشهير مينغ تشي كو إن أكبر تغيير بصري يكون تخلي الشركة عن النتوء لصالح تصميم الشاشة المثقوبة.
وقد يعني هذا أيضًا نقل أشياء مثل مستشعرات Face ID إلى حافة رفيعة إذا كانت آبل تريد الاحتفاظ بهذه الميزة. وذلك بالرغم من أنها تعمل أيضًا على ميزة Touch ID المدمجة أسفل الشاشة، التي قد تحل محلها.
كما تم اقتراح أن يكون عام 2022 هو العام الذي تقوم فيه آبل بالتحول إلى تصميم دون منافذ بالكامل. حيث تزيل منفذ Lightning وتعتمد بدلاً من ذلك على شحن MagSafe.