روسيا: القطاع المصرفي يسجل أرباحاً قياسيَّة

الأربعاء 28 تموز 2021 420

روسيا: القطاع المصرفي يسجل أرباحاً قياسيَّة
 موسكو: أ ف ب
 
حققت البنوك الروسية في النصف الأول من 2021 أرباحاً قياسية، وبلغت الأرباح 1.2 تريليون روبل (16.2 مليار دولار)، وذلك في ظل زيادة الإقبال على القروض العقارية.
وتعادل الأرباح التي تم تحقيقها في النصف الأول من هذا العام ضعفي نتيجة العام الماضي خلال الفترة ذاتها (630 مليار روبل)، وجاء ذلك وفقا لتقرير صدر عن البنك المركزي الروسي.
وأشار المركزي الروسي إلى أنه من المتوقع أنْ تبلغ أرباح القطاع المصرفي في روسيا في 2021 نحو تريليوني روبل روسي، مقابل 1.5 - 1.7 تريليون روبل تم تسجيلها في 2020.
وعن السبب في ارتفاع الأرباح، لفت المركزي الروسي إلى 3 أسباب وهي: تراجع الفائدة على الودائع المصرفية، وزيادة الإقبال على القروض العقارية، وزيادة أسعار الخدمات لقطاع الأعمال.
وعلى صعيد منفصل أعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوتين خلال زيارة لجزر الكوريل المتنازع عليها أن السلطات تعتزم إقامة منطقة اقتصادية حرة في الأرخبيل، ما استدعى احتجاج اليابان.
وجزر الكوريل التي ضمتها موسكو بعد نهاية الحرب العالمية الثانية والواقعة شمال جزيرة هوكايدو اليابانية، محور نزاع إقليمي بين روسيا واليابان، ولا تزال طوكيو تطالب بها.
والنزاع الدائر حول هذه الجزر البركانية التي تطلق عليها روسيا اسم «الكوريل الجنوبية» وتسميها اليابان «الأقاليم الشمالية»، يحول دون توقيع معاهدة سلام بين البلدين.وخلال زيارته إيتوروب التي تعد أكبر جزر الأرخبيل والواقعة في أقصى الشمال، اقترح ميشوتين إعفاء الجزر من الرسوم الجمركية وخفض ضرائب الشركات. وقال إن «هذه الحزمة من التدابير غير مسبوقة»، وتابع «قد ننظر أيضا في إعفاء من يعملون ويستثمرون هنا من من الموجبات الضريبية». وأوضح أن التدابير ستشمل الأنشطة الأساسية في الجزيرة مع بعض الاستثناءات، على غرار إنتاج الكحول.
وأورد ميشوتين أن «النظام الخاص يسهم في تعزيز النشاط الاقتصادي هنا. سوف أعرض هذه المقترحات على الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) وسيتم اتّخاذ القرار المناسب».
واحتجّت وزارة الخارجية اليابانية على زيارة ميشوتين إلى «الأقاليم الشمالية» واستدعت السفير الروسي.وفي منشور على فيسبوك اعتبر رئيس الوزراء الروسي أن الاحتجاج الياباني «غير مقبول».
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر صحافي إن رئيس حكومة روسيا «يزور المناطق الروسية بما يراه مناسبا».