استقطاب المواهب الشبابيَّة خطوة لإنشاء مجتمع منتج

الاثنين 02 آب 2021 384

استقطاب المواهب الشبابيَّة خطوة لإنشاء مجتمع منتج
 نهضة علي 
بدت الفتاة نغم فرحة جداً بعد أن أخبرتها إحدى صديقاتها عن وجود دورة تعليمية لتنمية موهبة الرسم في احدى المؤسسات القريبة من بيتها، وباشتراك مجموعة من اقرانها، ولأنها تحب الرسم منذ صغرها وتحتاج الى من يضع لها بعض النقاط لتستند اليها عندما ترسم اي فكرة تخطر ببالها وبعض المكملات التي لا تستطيع امتلاكها، وتحلم بأن تكون رسامة وتنال الشهرة مستقبلا، ولكونها طالبة في المرحلة الثانوية فان خطواتها مازالت عند دورات التعلم التي عدتها ايجابية، وتثق بأنها تستفيد منها كثيرا بإشراف المحاضر وما يدلي لهم من أوليات عن الفن او الرسم.
دورات تعليمية
في منتدى كركوك الثقافي التابع لمديرية الرياضة والشباب بالمحافظة، تعد سنويا خطة صيفية لاجتذاب الشباب والشابات من الطلبة، مستغلين العطلة الدراسية الصيفية من اجل تنمية مواهبهم الفنية والرياضية والعملية، وذلك من خلال إقامة دورات مجانية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني المحلية، لدعم قدراتهم وإعدادهم للمستقبل أو فسح المجال لتطوير المهارات والمواهب.
مدير منتدى الثقافة والفنون ارشد حيدر أكد لـ {الصباح} إن الدورات التي تقام تعليمية وترفيهية وقد توقفت أثناء فترة جائحة كورونا التزاما بتعليمات خلية الأزمة الصحية ووجود حظر التجوال، الا إنهم ومع تقليل الحظر عاودوا نشاطهم بتنظيم ورش ودورات بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني لطلبة الصفوف غير المنتهية من المرحلة الثانوية والمتوسطة وكذلك المنتهية، عند إتمام امتحاناتهم وعادة ما تكون مدتها أسبوعا أو أكثر، وبعضها مجاني وأخرى يتم منح المشترك فيها أجور نقل من قبل المنظمة التي تشرف على الدورة، وتستوعب الدورة الشباب والشابات من غير الطلبة ايضا. 
وتهدف دوراتهم والتي تكون فنية (دورة موسيقى) او تعليمية (دورة تعلم الخياطة او تعلم مهن الحلاقة النسائية والرجالية)، ودورات لتعلم الخط العربي واخرى لتعلم الكتابة، الى الاهتمام بشريحة الشباب وتنمية مواهبهم وتشجيعهم لتطويرها، واشغال وقت فراغهم أثناء العطلة، فضلا عن  إنشاء فرق انشادية من خلال دورات الموسيقى وفرق مسرحية من خلال دورات تعلم المسرح، وتشجيع الموهوبين على الاشتراك بالمسابقات وبعض المنافسات على مستوى المحافظة، في كتابة القصة القصيرة، والقصائد.
الاهتمام بالفن والأدب
زينة قحطان مسؤولة شعبة الثقافة في المنتدى أكدت لـ {الصباح}: {سنويا ترد خطة من الوزارة حول موضوع الدورات وتنمية المواهب والاهتمام بالأعمار المشمولة، ويكون دورهم التعاون مع مديرية التربية ومعهد الفنون ومنظمات المجتمع المدني التي بدورها لها مشاريع تنوي تنفيذها باستهداف أعمار الاحداث والأولاد والشباب، بجذب المشتركين وتهيئة المكان والمحاضر ومساعدتهم، بتوفير أجواء لاعداد موهبة المشترك، فمثلا في دورة الموسيقى من لا يمتلك آلة للتعلم يتم توفيرها له او من يمتلك موهبة الكتابة ولا يستطيع تنميتها، فيكون المدرب حلقة الوصل الأولى لمساعدتهم وهناك العديد من خريجي الدورات الذين نموا القابلية وحققوا نتائج مرضية في مسابقات على مستوى العراق، ومسابقات تتبناها الوزارة، ويتم تقييم نشاطهم عن طريق لجان تحكيمية، فضلا عن افتتاح معارض بمختلف الاهتمامات وعرض نتاجات وإبداعات الموهوبين، منها معارض علمية وأخرى للكتب}، واضافت: ان هناك إقبالا نحو دورات الثقافة والفن والأدب والأفكار العملية والصناعية والالكترونية في الفترة الاخيرة، وهناك من يتوجه نحو دورات المهن وتعلمها.
 
صناعة الموهوبين
الاهتمام بالموهوبين قد يكون عاملا مهما في تطوير المجتمع والدولة، لان المجتمع تشكله مجموعة أفراد، ويحدث ذلك عندما تصب الدولة اهتمامها بهم عبر تنمية مواهبهم واستثمار الطاقات الكامنة لديهم، وبذلك تخلق مجتمعا منتجا معطاء ومتحركا، تتعزز فيه روح الابتكار، وتقديم الجهد تسخيرا لخدمة التطور، واول حلقة عاملة في المجال المذكور هي التنمية البشرية والتركيز على صناعة الموهبة واستثمارها في المجالات التي تشكل عصبا أساسيا للبناء والتطور.
الدكتور والباحث عبد الكريم خليفة اكد لـ}الصباح} أن الموهبة تبدأ عند الصغر، واذا كانت تسيطر على تفكير الصغير لابد أن تأخذ الأسرة دورها بالاهتمام بها ومعرفة توجه تلك الموهبة من اجل شخصية قويمة للطفل، وتلازم الموهبة الشخص مع سنوات عمره الاولى خاصة عمر المراهقة واعمار طلبة المتوسطة والثانوية وهي الفترة الاهم لتشجيعها وتحويلها الى مصدر ابداع للشخص الموهوب، وتغطية وقت الفراغ بالعمل الايجابي وتقع تنميتها والاستفادة منها على  عاتق المؤسسات المعنية بذلك، مثلا وجود القاعات الرياضية ومختبرات ومعارض لتنمية الموهبة العلمية والفكر الصناعي ومنتديات الفن والادب والفن التشكيلي والمدعومة من قبل الدولة، واهتمام المؤسسات التعليمية بإقامة النشاطات في المجال المذكور، وتشجيع الطلبة على تقديم نتاجاتهم وابتكاراتهم.

آراء وتدوين


Banner