سيدات الولايات المتحدة يطمحن للوصول إلى النهائي

الاثنين 02 آب 2021 149

سيدات الولايات المتحدة يطمحن للوصول إلى النهائي
 طوكيو: أ ف ب
 
تبحث الولايات المتحدة عن تعويض إخفاقها في ريو قبل خمس سنوات عندما فشلت في التأهل إلى المباراة النهائية للمرة الأولى منذ إدراج كرة قدم السيدات في البرنامج الأولمبي، عندما تواجه جارتها كندا في نصف نهائي دورة طوكيو، بينما تأمل السويد تكرار أقله فضية النسخة الماضية عندما تلتقي أستراليا اليوم الاثنين.
منذ أن أدرجت منافسات كرة القدم للسيدات في البرنامج الأولمبي في أتلانتا 1996، لم تغب الولايات المتحدة عن أي نهائي باستثناء ريو 2016، بينما أحرزت اللقب أربع مرات في ست نسخ.
من جهتها، سقطت كندا في آخر نسختين عند العقبة ما قبل الاخيرة بخروجها من دور الاربعة في ريو أمام ألمانيا وفي لندن ضد الولايات المتحدة بالذات، قبل أن تحصد البرونز في المناسبتين.
وعبرت الولايات المتحدة وكندا الى نصف النهائي بشق الأنفس بركلات الترجيح على حساب هولندا (4 - 2) بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل الايجابي 2-2، والبرازيل (4 - 3) تواليًا بعد تعادل سبلي.
وقالت حارسة منتخب كندا ستيفاني لابي التي تصدت لركلتين ضد منتخب السامبا في حديث مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): “عيناي شاخصتان تجاه هدف واحد، هو الوصول إلى النهائي لنمنح أنفسنا فرصة الفوز بميدالية ذهبية».
وتابعت: “الولايات المتحدة فريق رائع ذو عقلية هجومية هائلة ويشكل خطرا كبيرا، ولكن نعرف ذلك مسبقا. واجهنا للتو فريقا برازيليا يملك أفضل اللاعبات على مستوى العالم، لذا علينا أن نركز على أنفسنا ونقوم بما نحن الافضل به».
على ملعب كاشيما في شمال شرق طوكيو، تبدو الولايات المتحدة بطلة العالم في 2015 و2019 المرشحة للفوز لاسيما في وجود أبرز نجومها - على عكس منافسات كرة القدم لدى الرجال، إذ يسمح فقط بتواجد ثلاثة لاعبين فوق سن 23 - مثل المخضرمتين ميغان رابينو أفضل لاعبة في العالم عام 2019 وكارلي لويد عامي 2015 و2016، وأليكس مورغان وغيرهن.
وتوج المنتخب الأميركي للمرة الاولى على أرضه في أتلانتا، ليخسر اللقب لصالح النروج في سيدني 2000 ويكتفي بالفضية، قبل أن يحقق اللقب ثلاث مرات تواليًا في أثينا 2004، وبكين 2008 
ولندن 2012.
الآراء تتغير
وفي ملعب يوكوهاما الدولي حيث توج فيه رجال البرازيل بلقب كأس العالم 2002 على حساب ألمانيا، تبحث السويد عن بلوغ النهائي للأولمبياد الثاني تواليا عندما تلاقي أستراليا التي لم يسبق لها أن وصلت الى دور الاربعة.
والتقى المنتخبان في دور المجموعات وخرجت السويد فائزة 4 - 2، وستكون مرشحة مرة أخرى للانتصار.
وقالت كارولين سيغر التي تحمل شارة قيادة السويد للأولمبياد الرابع تواليا في حديث مع موقع الاتحاد الدولي فيفا: “سيفرضن تحديا مختلفا عن ذلك الذي فرضته اليابان علينا، مع عدد أكبر من الهجمات المرتدة. يشكلن خطورة كبيرة بوجود سام كير التي هي لاعبة رائعة». وردا على سؤال عن اعتبار منتخبها من أبرز المرشحين للفوز منذ البداية: “ليست لدي مشكلة في ذلك، إنها المرة الاولى التي أسمع فيها ذلك منذ سنوات عديدة، عادة نكون غير مرشحات. يدل ذلك أن علينا أن نحقق أمورا جيدة في هذه البطولة وأن الآراء تجاه هذا الفريق تتغير».
وكانت السويد قد خسرت نهائي ريو بنتيجة 2 - 1 أمام ألمانيا بعدما خاضت المباراة النهائية للمرة الاولى في تاريخها.
وكادت أستراليا أن تخرج من الدور ربع النهائي لولا هدف سام كير في الدقيقة 89 معادلة 2-2 لتفرض التمديد على بريطانيا، قبل أن تفوز 4 - 2 رغم هاتريك لنجمة الاخيرة إيلين وايت.
أما السويد فأقصت اليابان صاحبة الارض بنتيجة 3 - 1 حارمة إياها من تكرار إنجاز 2012 عندما حصدت الفضية خلف الولايات المتحدة.