على كرسي الحلاقة كيف اتصرف مع طفلي؟

السبت 14 آب 2021 205

على كرسي الحلاقة كيف اتصرف مع طفلي؟
 اعداد: الصباح 
 
سواء ولد طفلك مع الكثير من الشعر أو بالكاد هناك شعر على رأسه، فسوف يأتي الوقت في النهاية عندما تحتاجين فيه إلى التفكير في قصة شعره الأولى. وبالنسبة للأطفال الذين لم يسبق لهم قص شعرهم من قبل، قد يكون الأمر مروعاً بعض الشيء، لذا ستحتاجين الى هذه المعلومات: 
متى سيحتاج طفلي إلى قصة شعره الأولى؟
يعتمد ذلك على مدى سرعة نمو شعره، وبالطبع ما تفضلينه أنت. قد يحتاج الأطفال الذين يولدون بشعر كثير ينمو بسرعة ويبدأ في الوصول إلى أعينهم إلى قصه لأول مرة في عامهم الأول. وقد لا يحتاج آخرون ممن ليس لديهم شعر بهذه السرعة إلى قصه في سن عامين تقريباً
وطبيعي أن يخاف من المقص، وأن يرى ذلك الشخص الغريب، وهو يقترب إليه ومعه مقص، أمراً مخيفاً وغير مطمئن، لذلك امنحي الصغير فرصة لرؤيتك أو رؤية أحد أفراد أسرتك يقوم بقص شعرهم، قومي بتمثيلية أمام طفلك وقدمي له قصة شعر وهمية عندما يكون في الحمام. من خلال قصة قصيرة يمكن سردها عليه، اعطي فيها اسماً للطفل الذي يقص شعره، على أن يكون مشابهاً لاسم طفلك.
قد يكون بعض الأطفال سعيدين وهم جالسون ولا يزالون يحدقون في انعكاس صورتهم في المرآة، لكن آخرين وهم الأغلب، سيعبرون عن خوفهم ربما بشكل هيستيري، لذلك نقدم لك الاحتياطات الآتية:
 
* اصطحبي لعبته المفضلة
 إلهاء جيد آخر لمساعدته على التركيز على شيء آخر أثناء قص شعره.
* قدمي له وجبة خفيفة
قد يساعد إعطاء الطفل وجبة خفيفة على إبقائه مشغولاً أثناء قص شعره.
* تأكدي من أن طفلك لا يشعر بالتعب
بعضهم مزعجون ومربكون إلى حد كبير، في صالونات الحلاقة، وإذا كان من هذا النوع، يفضل أن تقومي بنفسك بهذه الخطوة في البيت، أو تعثري على مصفف شعر يأتي إلى منزلك، قد تكون البيئة الغريبة والأشخاص الغريبون هم من أزعجوه، لذا قد يساعده قص شعره في المنزل، أن يبقى 
مرتاحاً. 
إذا لم ينجح ذلك، فاتركي القص ليوم آخر وحاولي مرة أخرى.