وزير المالية: بدأنا الإصلاح ونحتاج لتضافر جهود الجميع

الأحد 29 آب 2021 1058

وزير المالية: بدأنا الإصلاح ونحتاج  لتضافر جهود الجميع
 بغداد: حسين ثغب
أكد وزير المالية على عبد الامير علاوي ان وضع البلاد يوصف بالحساس ويتطلب تضافر جهود الجميع، من أجل تحقيق إصلاحات جادة تبعد البلاد عن الأخطار المحتملة، لافتا الى ان التعاون على أشده مع البنك المركزي العراقي بهدف بناء خارطة مالية واضحة. وقال علاوي خلال استقبال مجموعة من الصحفيين: إن موازنة العام 2022 تنجز في غضون 3 - 4 اسابيع وتعرض على مجلس الوزراء، متوقعا تقديمها إلى البرلمان المقبل
 
وانها سوف تعتمد السعر لبرميل النفط 50 دولارا وتبنى على مستوى الإنتاج الحالي. وفي ما يخص سعر الصرف وقرار خفض قيمة العملة الوطنية بين علاوي أن {سعر الصرف يمثل الوجه الخارجي للاقتصاد، كما أن سعر الصرف المرتفع يحقق فائدة إلى العديد من القطاعات الاقتصادية}، مبينا أن {السعر حين يؤثر في الاقتصاد بشكل سلبي ويشجع على تحويل الموارد ونقلها إلى الخارج، لا بد من إعادة النظر وهذا ما حدث».
وقال : إن {قرار خفض قيمة العملة جاء بغية خلق اقتصاد تنافسي يشجع بيئة العمل في البلاد}، لافتا إلى أنه {خلال 6 أشهر مضت إشرنا ارتفاعا في الطلب على الإجازات الاستثمارية في القطاع
 الصناعي».
ولفت علاوي إلى أن {الزيادة في الأسعار التي تشهدها الأسواق المحلية وبالنسبة التي تفوق نسبة خفض قيمة العملة، جاءت بسبب الزيادة التي شهدتها الأسواق العالمية والتي تزامنت مع قرار الخفض وجائحة كورونا، التي حملت تاثيرات سلبية على الاقتصاد العالمي ككل».
وأكد {المضي باتجاه طرح سندات خزينة للتداول في سوق العراق للأوراق المالية، ونتوقع حصول إقبال كبير عليها في ظل عدم وجود فرص استثمار مثالية في البلاد}، مشيرا إلى أن {إيرادات العراق كبيرة ولكن الالتزامات أيضاً واسعة، وهناك تضخم في اعداد الموظفين يتزامن مع قلة إنتاجية
 الموظف».
وقال: إن {اصلاح الاداء الحكومي والنظام الاقتصادي حتمي، وبعيد عنه لا يمكنان خلق بيئة حاضنة للاقتصاد}، لافتا الى أننا بدأنا إصلاحا حقيقيا للمؤسسات الحكومية والمصارف والجمارك والضرائب وذلك لإدارة 
الاقتصاد».