النوم 25 دقيقة يحسن الذاكرة والابداع

الاثنين 30 آب 2021 143

النوم 25 دقيقة يحسن الذاكرة والابداع
 الصباح: وكالات
دعا علماء النوم إلى جعل قيلولة منتصف النهار لفترة قصيرة، وقبل الساعة الثالثة مساء، لافتين إلى أن المدة المثالية للقيلولة هي من 20 إلى 25 دقيقة وبعد ذلك، يقع المرء في دورة نوم أعمق تستمر 90 دقيقة تقريباً، وهذا يعني أنك عندما تستيقظ ستعاني من «خمول النوم»، طبقا لما أوردته صحيفة The Guardian  البريطانية.
بينما أشار العلماء إلى أن القيلولة تؤدي وظيفة جسدية أساسية تعمل على تحسين ذاكرتنا وإبداعنا وتعاطفنا وقدرتنا على حل المشكلات، مؤكدين أنها لا تعد رمزا للكسل. أيضاً أوضح العلماء أن المعيار الذهبي للصحة البدنية والنفسية الجيدة هو التأكد من الحصول على ما بين سبع وتسع ساعات من النوم كل يوم، ولكن ليس بالضرورة دفعة واحدة.
من جهته، ذكر تيل روينبرغ، أستاذ علم الأحياء الزمني في جامعة ميونيخ: «أخبرنا الرأسماليون قديماً بأنه يجب علينا القيام بما يتراوح بين 12 و16 ساعة من العمل يومياً، وبعد ذلك يكون لدينا ثماني ساعات للقيام بما يحلو لنا، لذلك أرادوا أن ننام بكفاءة في إطار معين».
كان تيل يدرس الحضارات التي لم تشهد الكهرباء، ولاحظ أن الناس غالباً ما كانوا يستيقظون في الليل، ويستريحون ويعودون إلى النوم ثانية.
في حين يشير ماثيو ووكر، أستاذ علم الأعصاب بجامعة كاليفورنيا، ومؤلِّف كتاب «Why We Sleep- لماذا ننام؟»، إلى أن الأشخاص الذين يجدون صعوبةً في النوم ليلاً يجب أن يستغرقوا القيلولة بحذر، وأن على الجميع تجنب القيلولة بعد الثالثة مساءً.
ووكر أضاف: «إذا كنت تأخذ قيلولة متأخِرة جداً في النهار، فهذا يشبه إلى حد ما، تناول وجبة خفيفة قبل الوجبة الرئيسة، فهذا يزيل الحاجة إلى النوم ليلاً».
كما أوصى كولن إيسبي، أستاذ طب النوم بجامعة أكسفورد، بقيلولة الكافيين، التي ينصح بها السائقون الذين ينامون في الطريق السريع، تتضمَّن هذه القيلولة تناول القهوة قبل النوم، وهي ستجعلك تستيقظ بعد 20 دقيقة.
لكن إيسبي يعتقد أن هذا يجب أن يستخدم كاجراء طارئ فقط، إذ يضيف: «إذا كنت تجد القيلولة مفيدةً لك، فمن المُحتمل أنك محرومٌ من النوم. يجب أن تتأكَّد من حصولك على قسط كاف من النوم ليلا بدلا من 
ذلك».
يشار إلى أن العديد من الدراسات السابقة ذكرت أن النوم لمدة ساعة وسط النهار يساعد على التفكير واتخاذ القرارات بصورة سليمة، ويحافظ على الوظائف العقلية السليمة، التي تتراجع كلما تقدم الأشخاص في العمر.