هوس النساء بفقدان الوزن.. مخاطر وشكوك

السبت 04 أيلول 2021 259

هوس النساء بفقدان الوزن.. مخاطر وشكوك
 سرور العلي 
 
ترغب كثير من النساء والفتيات بإنقاص أوزانهن، واتباع نظام «التخسيس»، للوصول إلى جسد رشيق وممشوق القوام، إلى حد إصابة بعضهن بأمراض عديدة، وفي هذا الاستطلاع سنتعرف على ما تمر به معظم نسائنا، والتحذير من الطرق الخطرة التي تؤدي إلى هلاكهن.
تقول زينب أحمد، طالبة جامعية: «لا توجد أمراة أو فتاة لا تحلم بذلك الجسد المثالي، الذي يشبه أجساد عارضات الأزياء أو ممثلات السينما، وأنا واحدة من اللواتي يبحثن عنه، إذ إن دخولي إلى الجامعة ومشاهدة كثيرات ممن يهتمن برشاقتهن، وأوزانهن جعلني مهوسة بمراقبة السعرات الحرارية، وتناول طعام صحي إلى أن وصلت لنتيجة 
مرضية».
أما زميلتها شيماء حامد لها رأي آخر إذ قالت: «ليست السعادة بفقدان الوزن الذي يؤرق أغلب الفتيات، بل التمتع بصحة جيدة، والشعور بالرضا، ويؤدي اتباع حمية قاسية لإنقاص الوزن في أغلب الأحيان إلى الإصابة بأمراض مختلفة».
 
اضطرابات
خبيرة الصحة والتغذية وجدان سلام أوضحت: «قد يصل الأمر ببعض النساء إلى اصابتهن باضطرابات الطعام، وهو التفكير في كل وجبة غذائية تناولنها والقلق بشأنها، مما يسبب لهن حالة نفسية تؤثر في وظائفهن الاجتماعية والجسدية، ويسمى هذا الاضطراب بفقدان الشهية العصبي، ومن ابرز اعراضه هو اختيار نوع الطعام حسب سعراته الحرارية، وليس العناصر المهمة والفيتامينات الموجودة به، وكثرة مرات الوقوف على الميزان لمعرفة الوزن، وفحص الجسد عدة مرات للتأكد من إذابة كتل الشحوم والدهن منه».
 
أضرار
أما عن أضرار خسارة الوزن سريعاً فأكدت وجدان: «تتبع العديد من النساء نظام خسارة الوزن السريع، ويتم تحقيق ذلك ولكن في المقابل سيتعرض الجسم إلى اضرار صحية 
بالغة الخطورة ومنها، سوء التغذية، والإصابة بفقر الدم والجفاف، وتساقط الشعر والخمول والتعب المستمر، ونقص الفيتامينات الضرورية كفيتامين B12، وضعف المناعة في الجسم مما يؤدي إلى اصابته بالأمراض والفيروسات والعدوى، وهشاشة العظام بسبب نقص الكالسيوم والفسفور، كما أن تناول سعرات حرارية قليلة يعمل على إبطاء عملية الأيض، نتيجة فقدان الهرمونات التي تدخل في تلك العملية، اضافة إلى الشعور الدائم بالاعياء والصداع والدوار، وتشنج العضلات لعدم تناول ما يحتاجه الجسم من اطعمة صحية، وفي حالات كثيرة يكون ذلك الفدان السريع وهميا وكاذبا، إذ إنه يعد فقدانا للعضلات والمياه وليس للدهون المتراكمة، وسرعان ما يعود الوزن الحقيقي».
 
نصائح
ونصحت وجدان الفتيات قائلة: «من الأفضل التركيز على الطعام الصحي والمتوازن، وتناول الفواكه والخضراوات، والأكثار من شرب المياه والسوائل، وفحص الجسد مرة في كل أسبوع بدلا من الفحص اليومي، واعطاء أهمية للأطعمة التي تحتوي على فيتامينات وعناصر غذائية مهمة، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وتجنب البحث الدائم عن انظمة غذائية جديدة، ونظام الخسارة السريع، والنوم بشكل كافٍ، وبذل نشاط وحركة لتحقيق وزن صحي ومثالي، وتناول وجبة الأفطار الصباحي للتخلص من شعور الجوع، والابتعاد عن تناول الوجبات السريعة، لأنها غنية بالدهون والسعرات الحرارية العالية، وتناول أطعمة نشوية وسكرية بشكل معتدل ومنتظم».
الممرضة نوال حسين أشارت إلى «أن بعض النساء يلجأن إلى تناول عقاقير التخسيس من دون بذل نشاط أو مجهود، وتؤدي إلى الشعور بالامتلاء والشبع، وتعمل على حرق الدهون، ولها اعراض جانبية تؤدي للوفاة، بسبب احتوائها على عناصر خطرة، ومن اعراضها ارتفاع ضغط الدم، وتلف الكبد والكلى، وسرعة معدل ضربات القلب، والإصابة بالنزيف، واضطرابات النوم والاسهال، وفقدان الشهية والشعور بالغثيان».