في كركوك ناشطات يطلقن حملة لمساعدة النازحات

السبت 11 أيلول 2021 111

في كركوك  ناشطات يطلقن حملة لمساعدة النازحات
 كركوك: نهضة علي 
ضمن مشروع تحقيق العدالة الانتقالية لمنظمات مجتمع مدني محلية، عقدت مجموعة من الناشطات النسويات وبمشاركة ممثلين عن المؤسسات الحكومية المختصة بالشأن جلسة حوارية، لمناقشة آلية مساعدة النازحات من ضحايا الارهاب، للحصول على المستمسكات الثبوتية لهن.
وقالت رئيسة قسم تمكين المرأة في المحافظة انتصار كريم لـ (الصباح) إنَّ الناشطات الكركوكيات عقدن جلسة حوارية من اجل مساعدة النازحات من ضحايا عصابات داعش الارهابية، وبحضور ممثل عن دائرة الجنسية للحصول على المستمسكات الثبوتية ممن مهورهن خارج المحكمة. وتعد فقرة مخالفة للقانون وتؤدي الى ضياع حقوق المرأة، ونوهت 
بأن الجلسة تهدف الى وضع حلول للمشكلات التي تواجه النازحات وتقليل الروتين، والتوجه نحو 
توعية المجتمع عامة عن طريق الفئات المؤثرة، رجال الدين والقاضي المختص ومنظمات المجتمع المدني والوجهاء وغيرها، حول الآثار السلبية للعقد خارح المحكمة. 
 
توصيات
من جهتها اكد المحامية ليلى الهموندي بان منظمتها التي تعنى بثقافة حقوق الانسان تبنت موضوع الجلسة من خلال مشروعها لمساعدة ضحايا الارهاب وضمن مشروع تحقيق العدالة الانتقالية عبر حملات. وشاركتها ناشطات، مبينة انها تهدف الى دمج النساء ممن يعانين من العنف في المجتمع، خاصة بعد تعرضهن للنزوح والترويع من بطش الارهاب وتزويجهن بالاجبار، وقد وثقت 70حالة انتهاك لحقوق الانسان من قبل داعش تعرضن له النساء، وخرجت الجلسة بتوصيات أهمها اعتماد فقرات القانون والالتزام بتطبيقه عند حل تلك المشكلات، حصر اعداد الضحايا وطرحها امام المختصين في الشان، واعادة تأهيل مراكز التاهيل وتخصيص مستشفى تأهيل للضحايا وتشكيل لجنة باشراك الشرطة المجتمعية ومنظمات المجتمع الدولي. 
وبحسب ممثل دائرة الجنسية وضعت ستراتيجية معالجة باعداد دورات لمدة سنتين تضم ملاكات من الدفاع والصحة والشرطة والعدل لاعدادهم، للبدء بتنفيذ ستراتيجية الدمج والقضاء على الاثار السلبية للارهاب والافكار المتطرفة.