بعد مخاض عسير.. الحكومة اللبنانيَّة تبصر النور

السبت 11 أيلول 2021 231

بعد مخاض عسير.. الحكومة اللبنانيَّة تبصر النور
 بيروت: جبار عودة الخطاط 
 
أعلن أمين عام مجلس الوزراء اللبناني محمود مكية أمس الجمعة أنَّ الرئيس ميشيل عون ورئيس الحكومة (المكلف) نجيب ميقاتي وقعا مرسوم ولادة الحكومة اللبنانيَّة الجديدة المؤلفة من 24 وزيراً والتي من المؤمل أن تعقد أولى جلساتها بعد غد الاثنين في السرايا الحكومي. 
وتلا أمين مجلس الوزراء ثلاثة مراسيم تضمنت قبول استقالة حكومة تصريف الأعمال لحسان دياب، وتسمية ميقاتي رئيساً لمجلس الوزراء، وتشكيلة الحكومة الجديدة، أما رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة نجيب ميقاتي فارتجل في قصر بعبدا بعد إتمام توقيع مراسيم تشكيل الحكومة، كلمة عاطفية مؤثرة قال فيها: إنَّ "الوضع صعب لكن لا شيء مستحيلا، وسأتواصل مع الجهات الدولية لتأمين أساسيّات الحياة، وسأدقّ أبواب العالم العربي، وأشقاؤنا العرب لن يتركوا لبنان، ولبنان لا يمكن أن ينفصل عن أشقائه". 
ورفض ميقاتي الجواب عن سؤال بخصوص حصول الرئيس عون على "الثلث المعطل"، مؤكداً، "عندي في الفريق الوزاري ثلثان استطيع أن أمضي بهما لتنفيذ البرنامج الوزاري لإنقاذ لبنان"، مضيفاً، "اللي بدو يعطل يطلع برا والوقت الآن للعمل وليس للجدل السياسي". 
وشدد ميقاتي على أنَّ "المهم ثقة الناس وأن يتكاتف جميع اللبنانيين في سبيل اعادة الكيان للدولة اللبنانية، الدولة القوية هي لمصلحة الجميع وهذا ما نسعى اليه".
وعن التحديات التي ستواجه الحكومة والتضامن بين اعضائها، قال: "سبق وقلت إنني لا اشكل حكومة بل وضعت فريق عمل في خدمة لبنان".
وجاء تشكيل حكومة ميقاتي بعد مرور أكثر من عام على استقالة حكومة الدكتور حسان دياب يوم 10 آب من العام الماضي عقب الانفجار الكارثي لمرفأ بيروت، وعانى لبنان في هذا العام من الفراغ الحكومي أزمات اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة.
هذا وسجلت العملة الأميركية، مساء أمس الجمعة، نزولاً ملموساً في السوق اللبنانية فور تشكيل الحكومة إذ بلغت 15 الف ليرة، بعد أن قاربت في الأيام الماضية الـ18 ألف ليرة.