هجوم أربيل يدفع لتوسيع التعاون بين القوات الاتحادية والبيشمركة

الاثنين 13 أيلول 2021 294

هجوم أربيل يدفع لتوسيع التعاون بين القوات الاتحادية والبيشمركة
 بغداد: الصباح 
تعرضت، محافظة اربيل أمس الاول السبت، لهجوم استهدف مطارها الدولي بـ"طائرات مسيرة"، بينما اكدت غرفة العمليات المشتركة في المحافظة، انه لا توجد أضرار مادية أو خسائر بشرية جراء الهجوم على المطار.
وأحصى رئيس الحكومة المحلية في محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان، أوميد خوشناو، عدد الهجمات خلال هذا العام، مؤكدا أن "هذه هي المرة السابعة التي تتعرض فيها المحافظة إلى هجوم ارهابي واستهداف مطارها الدولي".
وأوضح خوشناو، خلال مؤتمر صحفي، أن هجوم ليلة السبت الاحد، كان كسابقيه تم بطائرتين مسيرتين، ولحسن الحظ تم إحباطه برغم أن حجم الهجوم كان كبيرا، مشيرا إلى أن الطائرتين تم اسقاطهما من دون خسائر بشرية ولم تحققا أهدافهما.
وعلى اثر الهجوم، عقد وزير البيشمركة شورش إسماعيل اجتماعا عسكريا كبيرا امس الاحد مع قادة عسكريين والوية في البيشمركة، بحضور رئيس هيئة أركان قوات البيشمركة الفريق جمال ايمينكي.
وقال الوزير في كلمة القاها عقب الاجتماع: "لقد تحسنت علاقاتنا مع الجيش الاتحادي ونأمل أن يتم توسيع هذه العلاقات ومواصلتها، من أجل الحفاظ على استقرار المناطق المتاخمة لحدود إدارة الإقليم".
وأدان نائب رئيس مجلس النواب، بشير الحـداد، في بيان، المحاولات اليائسة من المجاميع الإرهابية والجهات المجهولة التي تتعمد استهداف أربيل عاصمة إقليم كردستان، مبيناً أن هذه الاعتداءات المتكررة هي بدافع زعزعة الأمن والاستقرار في عموم البلاد وتجاوز على السيادة الوطنية.وأضاف الحداد أن محاولة تكرار الهجمات على أربيل تستدعي وقفة جادة من الحكومة الاتحادية.