قمة أوروبية مبكرة بين الريال وأنتر

الأربعاء 15 أيلول 2021 118

قمة أوروبية مبكرة  بين الريال وأنتر
 نيقوسيا: أ ف ب
في نزال مبكر من العيار الثقيل في المجوعة الرابعة، يستقبل إنتر المنتشي إثر تتويجه بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى بعد صيام لمدة عقد من الزمن، ريال مدريد الإسباني، حامل اللقب 13 مرة (رقم قياسي) مع مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي صاحب الخبرة الكبيرة.
وبعد فوزه بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا ثلاث سنوات متتالية، أمضى ريال مدريد الإسباني ثلاث سنوات من دون أن يقترب من معانقة الكأس مجددا، وأوكلت المهمة الآن إلى المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي لإعادة النادي الملكي إلى مكانه المناسب في المسابقة القارية العريقة.
بلغ ريال مدريد الدور نصف النهائي الموسم الماضي، لكنه خرج على يد تشلسي الإنكليزي الذي حسم المواجهة 3 - 1 في مجموع المباراتين وكان بإمكانه تسجيل غلة كبيرة لولا إضاعة مهاجميه لمجموعة من الفرص في مباراة الإياب.
قبل ذلك، أقصي النادي الملكي على يد مانشستر سيتي الإنكليزي وأياكس أمستردام الهولندي من الدور ثمن النهائي في خروج مؤلم بالنسبة لفريق سيطر على المسابقة بظفره بأربعة ألقاب في خمسة أعوام وتحديدا في الفترة بين 2014 و2018.
أربعة ألقاب في نصف عقد من الزمن بينها ثلاثة متتالية بقيادة أسطورته ولاعب وسطه السابق مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، جعلت ريال مدريد في قمة أوروبا، حتى لو استمر غريمه التقليدي برشلونة في السيطرة على اللقب المحلي.
لكن جيلًا مبدعًا كبر في السن وغادر الكثيرون الآن، مع رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو والقائد الأسطوري سيرخيو راموس والمدافع الفرنسي رافايل فاران، أي العمود الفقري للفريق، إلى جانب زيدان.
وتنتظر بديله أنشيلوتي، العائد بدوره إلى الإدارة الفنية للنادي بعد الفترة بين 2013 و2015، مهمة صعبة في استعادة لقب الدوري الإسباني من جاره أتلتيكو مدريد الذي احتفظ بجميع لاعبيه الأساسيين، بل عزّز تشكيلته بعودة جناحه الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان على سبيل الإعارة من برشلونة.
لكن مهمة استعادة لقب دوري أبطال أوروبا تبدو أكثر صعوبة في حال سقط الميرينغي في طريق الفرق الإنكليزية مثل مانشستر سيتي وتشلسي ومانشستر يونايتد، أو باريس سان جيرمان الفرنسي، وهي جميعها مرشحة بقوة للقب هذا الموسم.
تتمثل مهمة أنشيلوتي الآن في إدارة الموسم من دون مبابي لقيادة الحقبة التالية، بقيادة المخضرمين من الجيل الذهبي الفرنسي كريم بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش والالماني طوني كروس.
ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني بعشر نقاط من أربع مباريات، بالتساوي مع فالنسيا وأتلتيكو مدريد، بينما لعب غريمه برشلونة (7) مباراة أقل.
وفي مباراة اخرى في المجموعة ذاتها تتركز الأنظار على الوافد الجديد شيريف تيراسبول المولدافي عندما يستقبل شاختار دانيتسك الأوكراني في المجموعة عينها.
وتبدو الأمور أقل ضراوة في المجموعة الثالثة، حيث يحل بوروسيا دورتموند الذي يعول أكثر وأكثر على هدافه “التسلسلي” النرويجي إرلينغ هالاند، ضيفا على بشيكتاش التركي، بينما يزور أياكس أمستردام الهولندي، بطل المسابقة أربع مرات، سبورتينغ
 البرتغالي.