المرور العامة: «المشروع الوطني» أسهم بسرعة إنجاز المعاملات

الأربعاء 15 أيلول 2021 393

المرور العامة: «المشروع الوطني» أسهم بسرعة إنجاز المعاملات
 بغداد: هدى العزاوي
 
ذكرت مديرية المرور العامة أن "المشروع الوطني" الذي باشرت به منذ مدة، أسهم بسرعة إنجاز معاملات التسجيل والفحص والملكية واستخراج الإجازات، مبينة أن المشروع الالكتروني الذي يدخل ضمن نظام الحوكمة الالكترونية أسهم أيضاً بالقضاء على التزوير والابتزاز والروتين والمحسوبية.
وقال مدير "مجمع تسجيل الحسينية"، العقيد علي طارش مجبل لـ"الصباح": إن "مديرية المرور العامة وما تقدمه من خدمات وفق المشروع الوطني بسّطت الكثير من الإجراءات للمواطنين من اجل التخفيف عن كاهلهم".
وبين أنه "من أجل السيطرة على معاملات الحجز الالكتروني الكثيرة بعد جائحة كورونا، تم فتح عمل (الوجبة المسائية)، وبخطة محكمة من قبل مدير المرور العامة شهدت مواقع بغداد والمحافظات انسيابية عالية في إنجاز المعاملات"، منوهاً بأن "المديرية تعمل حالياً وفق (المشروع الوطني) المتعلق بالحوكمة الالكترونية والذي يختلف عن (النظام الموازي) المعمول به سابقاً من ناحية البصمة التي أصبحت (الكترونية) عكس ما كان معمول به سابقاً بالبصمة (الحبرية) المعتادة". وأشار إلى أن "هذا المشروع أتاح لكل مواطن قيد مراجعة، وبات المواطن قادراً على مراجعة مجمعات العراق المرورية في أي مدينة، ومكنه من تحويل ملكية المركبات بسهولة"، مؤكداً أن "المشروع أسهم في القضاء على حالات التزوير والابتزاز والتلاعب بأية معاملة كانت، إذ يمكن من خلال البصمة الالكترونية استرجاع القيد، كما تم منح (باركود) لكل مواطن يمكِّن الجهة المختصة من استحصال أي معلومة مرورية أو أي إجراء سابق قام به المواطن". وأضاف، أنه "تم تحويل (النظام الموازي) الى (مشروع وطني) في تسجيل الطوبجي فضلاً عن  موقعين في الكاظمية والغزالية اذ تحولت جميعها الى المشروع الوطني، وكذلك  اصدارالاجازات عند مراجعة المواطن أيضا تحول العمل به".
ونوه بأن "المشروع لم يضع سقفاً لأعداد معاملات المراجعين وهي بالآلاف يومياً"، ودعا مدير "موقع تسجيل الحسينية" المواطنين "الى عدم مغادرة الموقع الا بعد استكمال الاجراءات، وقد تم وضع توجيهات داخل أروقة الموقع للاتصال بشكل مباشر بالمكتب لحل المشكلات والعراقيل إن وجدت"، وأكد على أن "أي موظف يحاول عرقلة الاجراءات سيتم اتخاذ الاجراء القانوني اللازم بحقه إلا في حالة وجود تأخير خارج عن إرادة الموظفين خاصة بما يتعلق بالسنوية ونظام الطباعة".
وفي ما يتعلق بربط إقليم كردستان أسوة بالمحافظات، أكد العقيد مجبل أن "هذا الموضوع قيد الدراسة، كما أن هناك فكرة تتعلق بما يسمى نقل قيد المركبة عبر تقديم معاملة، ونحن جادون في هذا الموضوع وتنفيذه".