بعد سبعة أعوام من الصمت.. أقدم كنيسة بالموصل تقرع أجراسها من جديد

السبت 18 أيلول 2021 352

بعد سبعة أعوام من الصمت.. أقدم كنيسة بالموصل تقرع أجراسها من جديد
 
الموصل: شروق ماهر
 
وسط زغاريد المصلين دق جرس كنيسة "مار توما"، اليوم السبت، في الموصل القديمة، وهو أول جرس كنيسة يعاد تركيبه في كبرى مدن شمال العراق.
وقرع الأب بيوس عفاص الجرس في كنيسة السريان الكاثوليك التي ما زالت أعمال الترميم جارية فيها، وسط حضور عشرات الأشخاص أغلبهم من المسيحيين الذين قدموا من المناطق المجاورة.
وتم تركيب الجرس الذي يبلغ وزنه 285 كيلوغراماً والمصنوع في لبنان، بفضل تبرعات من منظمة "الأخوة" غير الحكومية الفرنسية، ونقل من بيروت بالطائرة، ثم بالشاحنة إلى الموصل.
وقال الأب بيوس عفاص في كلمته امام عشرات  الصحفيين: "أخيراً، بعد سبع سنين من الصمت قرع ناقوس مار توما وللمرة الأولى في الجانب الأيمن من الموصل".
وكان ارهابيو "داعش" قد حولوا كنيسة "مار توما" التي تعود للقرن التاسع عشر إلى سجن ومحكمة. وما زالت أعمال الترميم فيها مستمرة وقد تم تفكيك الأرضية الرخامية لإعادة تركيبها بالكامل.