تطلبني عمر

الأحد 19 أيلول 2021 165

تطلبني عمر
  سعدون التميمي
 
تطلبني عمر أكتب شعر وأرثيك
وتطلبني دمع گد عمري حتى أبچيك
يادمعة رفض شگت جفون الليل
يامنبر يلمك حتى أريد أنعيك
ردت ابچيك
لگيتك باب جنة وروحي طفلة خوف
تلوذ بمستحاها لو يمر طاريك
نسد يادين تطلبنه بسِّتر كل العراقيات
إمنين نجيب ذمة التگدر توفيك
يانحر التحدي الرجَّف الطغيان
يحسين الرسول الچان يفخر بيك
رغم وحش الطريق.. وقلة الأنصار
وجفوف الحقد ماگدرت تلاويك
أخجل من أذكرك يابو الأحرار
يادرب التحدي آلاف سارت بيك
حسين زت حسين وكل گلب ميمون
وتتعنه الزلم وتريد بس ترضيك
أكثر من ألف عام أنت بينه تعيش
صوت بنص ضمير الأمة ظل يفتر
نشوفك بالصواني .. بخبزة العباس
بدموع الثكالة ولوعة الخدَّر
وتمر الفاجعة وتتجدد بكل حين
واسمك بالدمه بكل ثورة يتسطر
ومن نتذكر اسمك يصهل الميمون
وبس يقرأ القارئ ينزف المنبر
ونشوف المشرعة والخيم والأنصار
وأبو فاضل يرد إردود يتگنطر
يالمعلم الزلم تتجاسر أعله الموت
ويالمخلي الجروح تگطع الخنجر
ويالمعلم الرگاب تعاند السياف
ويالمعلم الجثث بالشدة تتوذر
ويالمأسِّس إسلام بعكس الاستسلام
ويالمعلم العبيد شلون تتحرر
اكتبت أول رسالة بفقه الاستشهاد
نحرك قلم صار وكربله الدفتر
رادك الله تصبح كعبة للأحرار
وبدمك كتاب الله يتفسر
وچنت تريد قلَّه وخيرة الأنصار
وأبد ميصير طف لنصار لو تكثر
صلاة الخوف ماخايف چنت هيهات
چنت خايف صلاتك خاف تتأخر
إشمرت دم الرضيع ومانزل للگاع
نزل فوگ السبايه يظلل إمن الحر
واسمك لو يمر ينخطف لون إعداك
وحتى السيف منك وجهه صار أصفر
دمك قنبلة وصاعقها عاشوراء
وبيوم الطبگ بالدمعة تتفجر
حتى الماله دين ومايعرف الله
أخذ منك رمز للثورة والمصدر
مو قامة التطبر روس اليحبوك
القامة براس كل حسين تتطبر
نحبك ياحسين بكثر ميبغضوك
يامفتاح جنة وامك الكوثر
نتعناك رغم القتل والتفجير
ونحس زفة عرس لوردنه نتفجر
قضية الرمح مو چانت يزيد يريد
ربك رادها بهالصورة تتصور
المسافة البينك وبين الله هالمترين
بس طول الرمح ماتنحسب أكثر
تزنجر كل سيوف الحقد يامولاي
وسيفك ضاگ دم .. وأبد مازنجَّر
أبد ما زنجَّر