العتبة الحسينية تشرع بأعمال خدمية لتنظيم حركة الزائرين

الأحد 19 أيلول 2021 210

العتبة الحسينية تشرع بأعمال خدمية لتنظيم حركة الزائرين
 بغداد : مراسلو الصباح
 
مع تصاعد وتيرة مسيرهم نحو ابي الاحرار الامام الحسين (ع)، شرعت العتبة الحسينية المقدسة باعمال خدمية لتنظيم حركة الزائرين ومتابعة مرورهم بانسيابية داخل الصحن الشريف والمناطق المحيطة به ونصب مئات كاميرات المراقبة والمجسرات ونشر المتطوعين، فيما شكلت صحة الرصافة اكثر من 20 مفرزة طبية ووزعت 100 سيارة اسعاف على طول الطرق.
وقال مدير اعلام العتبة عقيل الشريفي، لـ"الصباح": إن "اقسام حفظ النظام والشؤون الخدمية والصيانة والشؤون الهندسية، شرعت باعمال وضع القواطع التنظيمية في الشوارع المحيطة بالحرمين الشريفين لتسهيل حركة الزائرين باتجاهات متعاكسة وكذلك نصب المجسرات الحديدية في عقد الزحامات والتقاطعات الرئيسة لتسهيل حركة المواكب". 
واوضح الشريفي أن "عملية تفويج الزائرين ستتابع عبر المئات من كاميرات المراقبة مع ادارة هذه العملية من غرفة مجهزة بأحدث تكنولوجيا الاتصال، فضلاً عن توزيع المئات من المتطوعين للمساعدة في تنظيم حركة الزوار، كما سيتم نشر عدد من المترجمين باللغتين الانجليزية والفارسية لتقديم خدمة الارشاد والدلالة". 
وتابع الشريفي ان "الاجراءات الصحية تشمل الوقاية والتعفير وتوزيع الكمامات والمعقمات داخل الصحن الشريف والمواقع الخدمية الأخرى، كما سيتم اعتماد مستشفيي السفير والامام زين العابدين ومركز الوارث لغسيل الكلى الذي يحتوي على صالات عمليات للطوارئ، اضافة الى توزيع ما يقارب 30 محطة اسعاف اولي". 
ولفت الى انه "سيجري تسهيل حركة الاعلاميين لتغطية الشعائر العبادية عبر تزويدهم بالباجات الخاصة، اضافة الى تسهيل تواجد عجلات البث الفضائي قرب مرقد الامام الحسين (ع) وكذلك في مدن الزائرين على الطرق الخارجية".
من جانبه، قال مدير صحة الرصافة الدكتور محمد جهاد جواد لـ"الصباح": إنه "تم تشكيل  اكثر من 20 مفرزة طبية مع نشر100 سيارة اسعاف، الى جانب انتشار فرق الرقابة الصحية قبل اسبوع من موعد الزيارة". 
وبين ان "المؤسسات الصحية تعمل باتجاهين احدهما تقديم الخدمة الاعتيادية، والاخر العمل الطارئ في ما يتعلق بجائحة كورونا، فضلا عن مشاركة بعثة طبية من الدائرة بتقديم الخدمات في كربلاء المقدسة". 
وفي الديوانية، قال الناطق الرسمي لهيئة المواكب والشعائر الحسينية قاسم المنصوري لـ"الصباح": إن "الهيئة باشرت بالتنسيق مع اللجنة الامنية العليا وخلية الازمة اعمالها بتوفير الخدمات المختلفة للزوار". 
وذكر ان "توجيهات صدرت من اللجنة الامنية لتقسيم المحافظة الى 7 قواطع لتحقيق الانسيابية في إدارة الخدمات"، مؤكدا "الزام اصحاب المواكب بتطبيق لائحة من الشروط بينها فرض التباعد بين الزوار وتقديم الاغذية المعلبة والامتثال لاوامر الفرق الصحية التي تحقق زيارات تفتيشية". 
من جانبه، قال مدير علاقات وإعلام قيادة شرطة بابل، عادل الحسيني لـ"الصباح": إن "التوصيات الخاصة بالزيارة تضمنت أن يكون كفيل الموكب هو المسؤول المباشر عن أمنه ووضع أشخاص معرفين قرب أماكن الطهي مع وجود لوحة تعريفية بواجهة الموكب".
واشار الى "عدم السماح بحمل السلاح حتى وان كان مرخصاً خلال فترة الزيارة، الى جانب  منع اطلاق الإشاعات المغرضة والاستعانة بالقوات الأمنية لتلبية متطلبات الموكب (غاز، ماء، نفط) لوجود عجلات مخولة بذلك، وضرورة السير ضمن الطرق المؤمنة والمهيأة من الناحية وتجنب الأكل والشرب وتعاطي الأدوية من غير المعرفين".
الى ذلك، اوضح مستشار المدير التنفيذي لشركة المطارات والملاحة الجوية الايرانية، غلام حسين رستميان، في تصريح صحفي، أنه "سيتم نقل 60 ألف زائر من ايران الى العراق خلال الفترة من التاسع عشر من ايلول الجاري حتى الثاني من تشرين الاول 
المقبل".