تقصّي حقيقة المرشّح

الثلاثاء 21 أيلول 2021 141

تقصّي حقيقة المرشّح
   إياد السعيد 
 
 ليست عملية الانتخاب سهلة وليست بالقرار الهيّن أو العابر حين تحدد بصوتك مستقبل أطفالك، لذلك فلابد من معرفة كل شيء عن مرشحك. 
عن طريق عدة ملاحظات أولها فريقه التطوعي الذي يعمل لدعايته في حال عدم معرفتك شيئا عن مدير حملته ومستشاره القانوني والمالي والإعلامي فهم الإسناد النوعي والعددي لفريق عمل 
الحملة. 
وان المرشح ينتهج سياسة خاصة معهم، فهم في الحملة أقرب الناس إليه يسمع مبادراتهم وسيردّون الشائعات قبل أن تصل إليه، هم يؤمنون به أنه سيمثلهم لذا فهو يمد يد العون لهم ويسندهم ربما ماديا، تداخلْ معهم واقترب إليهم لتعرف أكثر وكن جزءا منهم لتعرف أكثر بفطنتك وذكائك. 
إسأل وتساءل بكل جرأة كما تسأل عن دار لتسكنه أو بضاعة ستضع فيها كل مالك. 
هناك أمور غامضة في التمويل وخاصة في تمويل الحملات تظهر جلية في المبالغ التي تصرف على الدعايات والإعلانات وأغلبها من المال العام الذي حصل عليه فاسدون في الدورات 
السابقة.
 الطريق الثاني الذي عليك أن تسلكه هو المؤتمرات الانتخابية والتجمعات التي يعقدها المرشح في منطقتك ومن خلالها تستطيع أن تطرح عليه ما تريد من أسئلة واستفسارات لك الحق بمعرفتها مثل مصادر التمويل أو الغموض في إحدى فقرات برنامجه الانتخابي أو تعهدات غير منطقية، أما الأسلوب المتبع حاليا لدى كل المرشحين والأوسع انتشارا هو مواقع التواصل الإجتماعي مثل {الفيسبوك}، الذي تستطيع من خلاله معرفة توجهات المرشح وأعداد المتواصلين معه، ومن خلال ردودهم وتفاعلهم معه عليك معرفة المستفيدين منه ماديا والمروجين له. 
وقد تتفاجأ بردود قاسية من البعض حين تكشف عن حقيقته أو محاولتك إستفزازه.لا تسمع غير المرشح نفسه لتعرف رده مباشرة عليك، لأن المتطوعين والعاملين في الحملة واجبهم الترويج له والدفاع عنه، فلا تنزعج من فريقه بل أطلب منه الجواب عن تساؤلاتك لتعرف ما يضمر من خلال حديثه معك ولا ضير أن تزوره لتتعرف من قرب على شخصيته، لكنْ عليك ألا تنجذب إلى مغريات خاصة قد تخون بها شعبك.