المفوضية ترصد 100 مخالفة والقبض على متهمين بتمزيق الدعايات

الثلاثاء 21 أيلول 2021 238

المفوضية ترصد 100 مخالفة والقبض على متهمين بتمزيق الدعايات
 بغداد: عمر عبد اللطيف        
   وشيماء رشيد وإسراء السامرائي
   المحافظات: عذراء جمعة وسعد حسن
كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن وجود نحو 100 مخالفة انتخابية منذ بدء الحملة الاعلامية للمرشحين ولغاية الآن، بينما أعلنت خلية الإعلام الأمني القبض على متهمين بتمزيق وتخريب الدعايات الانتخابية في العاصمة بغداد.
 
وقال مدير دائرة الاعلام والاتصال الجماهيري بالمفوضية حسن سلمان لـ"الصباح": إن "معظم المخالفات التي ارتكبها المرشحون بسيطة ولا تصل الى مستوى العقوبات القاطعة"، مشيراً الى أن "أغلبها يتمثل بوضع الدعايات الانتخابية في غير أماكنها".
وأضاف أن "ما يحصل في وسائل التواصل الاجتماعي من مخالفات فانها ترصد وترسل الى المفوضية ولكنها تعتمد على الشكوى والرصد"، مؤكداً أن "أغلبها حالات بسيطة، إلا أنها ترسل للجهات المعنية".
ونبه الى أن "المفوضية لم تعاقب لغاية الآن اي كيان أو مرشح كونهم يزيلون المخالفة قبل ثلاثة أيام من تبليغهم بها"، وتوقع "احتدام المنافسة والدعايات الانتخابية مع قرب موعد التصويت مما يزيد من مسألة المخالفات".
وتابع سلمان أن "هناك تطوراً لمسته المفوضية باحترام النظام أو ربما بسبب تعدد الدوائر الانتخابية وقلة التقاطعات والتنافس بين المرشحين".
في غضون ذلك، ذكرت خلية الإعلام الأمني أن "خطة أمنية خاصة وضعتها قيادة عمليات بغداد لتأمين العملية الانتخابية، ومن أجل ضمان إجراء ممارسة انتخابية في جو هادئ ومستقر، وجه الفريق الركن قائد عمليات بغداد بملاحقة العناصر التي تسيء إلى العملية الانتخابية، من خلال تمزيق الدعايات الانتخابية لمرشحي مجلس النواب".
وأضافت الخلية في بيان أن "قوة من اللواء الخامس شرطة اتحادية وبالتنسيق مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، تمكنت من إلقاء القبض على متهمين اثنين أثناء تمزيقهما لعدد من الإعلانات الدعائية لبعض المرشحين، في جانب الكرخ"، وأشار البيان الى أنه "تمت إحالتهما إلى الجهات المختصة لينالا جزاءهما وفق القانون".
إلى ذلك، وقع ممثلو الأحزاب والقوى السياسية المشاركة في انتخابات تشرين الأول المقبل مدونة لـ "السلوك الانتخابي" لضمان نزاهة الاقتراع وتكافؤ الفرص لجميع المرشحين.
وعقدت الاجتماعات بشكل متوازٍ خلال اليومين الماضيين في المحافظات العراقية، حيث وقع المجتمعون على "المدونة" بشأن القواعد الواجب الالتزام بها من قبل الأحزاب السياسية العراقية خلال العملية الانتخابية، للحفاظ على سلامتها ونزاهتها وإجرائها بشكل سليم، بحسب مدير مكتب السليمانية للمفوضية المستقلة للانتخابات آمانج عزيز.
وفي ميسان، وقع المرشحون في المحافظة على مدونة السلوك الانتخابي ضمن ندوة أقامها مكتب مفوضية انتخابات ميسان وبعثة الامم المتحدة "يونامي"، وقال مدير مكتب المفوضية في ميسان محمد فرحان الهليجي لـ"الصباح": ان "المدونة يترتب  عليها آثار إيجابية في العملية الانتخابية كون الالتزام بها يحد من الصراعات الجانبية وتسهم في زيادة الدعم الجماهيري للممارسة  الانتخابية  وتسهم أيضاً في حماية المرشحين من كل أشكال الابتزاز والتسقيط السياسي".
وتعليقاً على مدونة السلوك الانتخابي التي وقع عليها قادة الكتل السياسية قبل أيام، قال عضو اللجنة القانونية رشيد العزاوي في حديث لـ"الصباح": إن "المدونة تعد أمرا وخطوة جيدة إن التزمت بها الكتل السياسية"، وأضاف "يجب أن تكون هناك إرادة لدى الكتل السياسية لكي تكون الانتخابات نزيهة".
من جانبها، باشرت وزارة الاتصالات بدء دوراتها التدريبية الخاصة بصيانة أجهزة الاقتراع الخاصة بانتخابات 2021 المزمع إجراؤها الشهر المقبل . 
وقال مسؤول قسم العلاقات والاعلام في الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية بالوزارة ناطق احمد ابراهيم لـ"الصباح": إن "مديريات اتصالات الرصافة وواسط والبصرة والمثنى كانت قد بدأت دورات صيانة أجهزة الاقتراع البايومترية في وقت مبكر، تنفيذاً لاتفاقيات التعاون بين مديريات الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية ومكاتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في بغداد والمحافظات من أجل إنجاح سير العملية الانتخابية بالتعاون المشترك". 
إلى ذلك، استكمل مكتب مفوضية انتخابات محافظة السليمانية استعداداته اللوجستية لخوض الانتخابات ليومي الاقتراع الخاص والعام بتظافر الجهود مع الجهات الساندة له من مديريات الداخلية والتربية والكهرباء.
وقال معاون مدير مكتب المفوضية في السليمانية للشؤون الفنية مصطفى رسول لـ"الصباح": إن "مكتبنا يستعد لخوض تجربة المحاكاة الأخيرة لتأكيد أن أجهزتنا جاهزة وتعمل بصورة صحيحة بعد نجاح المحاكتين السابقتين 100 %"، مبيناً "أننا مستعدون للتصويت الخاص الذي خصص له 41 مركزا و198 محطة".