عشائر الديوانية تعد العبث بالمواقع الأثرية تعديا على تاريخها

الأربعاء 22 أيلول 2021 233

عشائر الديوانية تعد العبث بالمواقع  الأثرية تعديا على تاريخها
 الديوانية : عباس رضا الموسوي 
 
اجمعت قبائل وعشائر الديوانية على اعتبار اعمال العبث والسرقة للمواقع الاثرية، تعديا على تاريخها، بينما اعربت هيئة اثار المحافظة عن املها بأن تسفر مسوحاتها، عن اكتشاف مئات المواقع الاثرية الجديدة.
وقال عضو اللجنة الشعبية لحماية الاثار والتراث جميل غركان لـ"الصباح": إن "اللجنة المؤلفة من شخصيات اجتماعية واكاديمية مختصة بالآثار والتراث، أشركت القبائل والعشائر القريبة من المواقع الاثرية لتضطلع بمهمة حمايتها من العبث".
واكد "تجاوب ودعم الجميع ممن تمت مفاتحتهم من رؤساء العشائر والقبائل"، معتبرين العبث بها وسرقتها "تعديا على تاريخهم".
وتضم محافظة الديوانية موقع (الجدر) الذي يعد اكبر موقع اثري في العراق وثاني اكبر موقع في الشرق الاوسط والذي تم اكتشافه العام 2019 من قبل البعثة الايطالية اثناء اعمالها في ناحية البدير.
بدوره ذكر مدير اثار الديوانية باسم النائلي لـ"الصباح": إن "الهيئة  مستمرة باجراءات المسح الموقعي لتحقيق اكتشافات جديدة للاثار في الديوانية التي تنفرد عن باقي المحافظات باحتوائها على سبع مدن اثرية منها نيبور وايشن ومرد والدبلية"، معربا عن امله بأن "يتم التوصل الى مئات المواقع الاثرية الجديدة".
من جانبها، شددت مديرة بيئة الديوانية ساهرة الخالدي لـ"الصباح"، على "اهمية  تنسيق عمل الدائرة مع الجهات المعنية لحماية الاثار لاسيما ضمن هور الدلمج والايشانات المرقمة"، داعية الى "ضرورة تحويلها الى مناطق سياحية ذات مردود اقتصادي يعزز من المداخيل المتحققة للبلاد".
يذكر ان عددا من منظمات المجتمع المدني في الديوانية، ركزت انشطتها مؤخرا على ضرورة تحقيق التعاون الجماعى لحماية الاثار والتراث من العبث والسرقة.