إدارة كربلاء: عمليات استباقية للحفاظ على أمن الأربعينية

الأربعاء 22 أيلول 2021 340

إدارة كربلاء: عمليات استباقية للحفاظ على أمن الأربعينية
 المحافظات : مراسلو الصباح 
 تصوير : خضير العتابي
 
نفذت الادارة المحلية في كربلاء عمليات امنية استباقية لتمشيط جميع المناطق المحيطة بالمحافظة، ادت الى اعتقال عدد من المطلوبين للقضاء، واكدت ان الجوانب الخدمية وعملية نقل الزائرين تجري بيسر.
يأتي ذلك، في وقت اطلقت فيه وزارة الاتصالات سعات إضافية لشبكات الانترنت في محافظتي كربلاء والنجف استعداداً للزيارة الأربعينية، بينما تستمر المحافظات بدعم جهود محافظة كربلاء بتقديم الخدمات لملايين الزائرين.
وقال محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي لـ"الصباح": إن "الخطط الامنية والخدمية والصحية تسير وفق ما خطط له وهي تنفذ بالتعاون والتنسيق والدعم من قبل الحكومة والوزارات والعتبات المقدسة والاجهزة الامنية".
واضاف ان "اهم ما في الخطط الامنية تنفيذ حملات استباقية شملت تمشيط جميع المناطق المحيطة بكربلاء، وادت الى اعتقال عدد من المطلوبين للقضاء".
وذكر الخطابي أن "الزائرين بدؤوا بالتوافد الى المدينة بأعداد غفيرة عبر المحاور الرئيسة الثلاثة وهي محور النجف وبابل وبغداد، فضلا عن محاور فرعية اخرى".
وأشار الى ان "الخطط الخاصة بالاربعينية لم تبدأ قبل الزيارة، بل بعد انتهاء زيارة العاشر من محرم الحرام مباشرة، حيث طلبنا من جميع الدوائر تهيئة ووضع الخطط الخاصة بهم خلال سبعة أيام، ما جعل الاجراءات المطبقة حاليا صحيحة ومرنة".
ولفت الخطابي الى "تحقيق تطور واتساع ملموس في البنى التحتية خاصة في موضوعة النقل واخلاء الزوار ودخولهم مع المواكب والعجلات، حيث تم انجاز عمليات توسعة الطرق في محور بغداد و النجف، فضلا عن اكمال وتوسعة محاور الخدمة في مجالات الماء والمجاري والكهرباء".
واشار الى ان "المدينة الان ممتلئة بالزائرين، لذلك فان الخطط الامنية تتفاعل بحسب الاعداد الوافدة"، مبينا ان "مشاركة الزوار الاجانب تعكس الرسالة السامية للإمام الحسين وكرم العراقيين في توفير الخدمات والحماية الأمنية لاداء مناسك الزيارة بيسر". وتابع الخطابي ان "المؤسسات الصحية اخذت على عاتقها توفير جميع الاحتياجات بالتعاون مع وزارة الصحة والمؤسسات الساندة الاخرى وهناك حملات توعوية للزوار لتجنب الاصابة بفيروس كورونا مع تنظيم حملات توعية من قبل اللجان التطوعية الشبابية، فضلا عن اصحاب المواكب والهيئات".
بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الاتصالات رعد المشهداني بتصريح صحفي: إن "الوزارة أطلقت سعات إضافية لشبكات الانترنت في محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف، من اجل توفير خدمة أفضل في الاتصال أو تحميل الصور ومقاطع الفيديو (Download) في هذا الحدث المهم". وأضاف أن "تقوية سعات الأنترنت  جاءت مراعاة لكثافة اعداد الزائرين، وتقليل الضغط على شبكات الاتصالات خلال أيام الزيارة".
وفي الديوانية، قال مدير جمعية الهلال الاحمر حسين رضا لـ "الصباح": إن "نحو 200 موظف ومتطوع موزعون بين مداخل ومخارج المحافظة ضمن ثماني مفارز كبرى، باشروا تقديم الخدمات الطبية للزائرين".
ونوه بان "موظفي ومتطوعي الجمعية ركزوا على توجيه الزوار بارشادات الوقاية من كورونا منها عدم تناول الاطعمة والاشربة غير المعلبة وتحقيق التباعد واستخدام المعقمات".
الى ذلك، افاد حيدر جميل ( شاب متطوع لتنظيم السير ) بأن الزخم البشري للزوار اثر بشكل مباشر في سير المركبات، لذا وجدنا من المناسب الوقوف الى جانب رجال المرور لتحقيق انسيابية الحركة، مشيرا الى وجود مجاميع من الشباب تقوم باعمال خدمية اخرى منها تنظيف الشوارع ومساعدة كبار السن وغيرها من الخدمات.
من جانبه، قال مدير صحة كركوك  نبيل حمدي لـ "الصباح": إن "مشاركة الدائرة خلال الزيارة الاربعينية تضمنت تشكيل خمس مفارز طبية  بالتنسيق مع طبابة الحشد الشعبي".
واوضح أن "المفارز تضم ملاكات طبية وسيارات اسعاف وعيادة لطب الاسنان، وهي اول مبادرة من دائرة الصحة تحتوي على استطباباب الاسنان، اذ ستستقر في كربلاء المقدسة والطرق المؤدية اليها حتى انتهاء مراسيم الزيارة".
من جانبه، قال مدير قسم العمليات في دائرة صحة ميسان غزوان كاظم لـ "الصباح": إن "الدائرة تستمر بتقديم الخدمات الصحية والطبية والوقائية والتوعوية لزوار ابي عبد الله الحسين (ع)، من خلال بعثة مكونة من (88 ) منتسبا بجميع التخصصات، وست عجلات اسعاف لنقل الحالات الطارئة".