المفوضية تجري اليوم محاكاة الاقتراع الأخيرة

الأربعاء 22 أيلول 2021 449

المفوضية تجري اليوم محاكاة الاقتراع الأخيرة
 بغداد: محمد الأنصاري
 
تجري المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الأربعاء، محاكاة الاقتراع الثالثة والأخيرة قبل الانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 10 تشرين الأول المقبل، في وقت قرر فيه مجلس المفوضين في المفوضية العليا إلغاء المصادقة على اثنين من المرشحين وحجب أصواتهما الانتخابية لمخالفتهما قواعد السلوك الانتخابي.
ودعت المفوضية في بيان "جميع المهتمين بالشأن الانتخابي ووسائل الإعلام المختلفة لتغطية عملية المحاكاة التجريبية المركزية التي ستجرى اليوم الأربعاء في عموم مراكز التسجيل ومكاتب المحافظات الانتخابية".
وبينت أن المحاكاة وهي الثالثة من نوعها التي تجريها المفوضية "ستبدأ من الساعة 10 صباحاً الى 12:30 ظهراً".إلى ذلك، ذكرت المفوضية في بيان: "مجلس المفوضين قرر الغاء المصادقة على كل من المرشَّحَيْن (محمد مهدي عبد العامري) و(صلاح مجبل طاهر السويدي) وحجب الأصوات التي سيحصلان عليها في يوم الاقتراع، لمخالفتهما قواعد السوك الانتخابي"، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.في غضون ذلك، حددت المفوضية يوم 6 تشرين الأول المقبل، آخر موعد لتسليم واستلام البطاقات الانتخابية غير الموزعة.
وبحسب كتاب رسمي للمفوضية فانه تمت "الموافقة والإيعاز الى المكاتب الانتخابية وإعلامهم بأن يوم 6 /10 /2021 سيكون موعد تسلم بطاقات الناخبين غير الموزعة للتصويت العام والخاص والنازحين وبخلافه يتحمل المكتب الانتخابي المسؤولية الكاملة عن عدم تسليم البطاقات المتبقية الى المكتب الوطني".
ولفتت المفوضية الى، ان "البطاقات التي ستسلم الى المكتب الوطني ستدخل في برنامج الحصر وأي بطاقة أخرى لم تدخل تعتبر موزعة".
من جانب آخر، أصدر رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، توجيها لضباط ومنتسبي الجهاز بعدم التدخل في الشأن الانتخابي.وقال الأسدي في بيان صدر بعد ختام زيارته الى محافظة نينوى: إن "زيارتي للمحافظة تأتي ضمن جولاتنا الميدانية في المحافظات التي أشرفنا فيها على الخطة الأمنية للجهاز والخاصة بتأمين مراكز الاقتراع"، لافتاً الى "أهمية الوقوف على مسافة واحدة من جميع المرشحين للانتخابات، ووجهنا بمنع ضباط ومنتسبي الجهاز من التدخل في الشأن السياسي والانتخابي"، مبيناً أن "ضباط الأمن يجب أن يعملوا للعراق فقط بعيداً عن أي انتماءات"، وأكد "لقد وضعنا اللمسات الأخيرة لأمن الانتخابات".بدوره، أكد مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، تسلم العراق طلبات من دول راغبة في المشاركة بمراقبة الانتخابات.وقال الهنداوي في تصريح متلفز: إن "الامم المتحدة سترسل أكثر من 130 مراقبا دوليا يضاف لهم مراقبون من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن مراقبين من الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومن دول أخرى"، لافتا الى أن "العراق تسلم مجموعة طلبات من دول راغبة بالمشاركة في مراقبة الانتخابات المقبلة بالشروط التي تطرحها المفوضية والقانون العراقي".وإلى جنوب البلاد، نفذت قيادة عمليات البصرة الممارسة الأولى في تمرين حماية المراكز الانتخابية في شمالي البصرة.وذكر قائد عمليات البصرة اللواء الركن علي عبد الحسين الماجدي في بيان للقيادة: إن "قوة أمنية من لواء المغاوير نفذت تمرينا لخطة الدفاع المحلي للمراكز الانتخابية والتي تتكون من 72 مركزا انتخابياً ضمن الدائرة الانتخابية الثالثة التي شملت مناطق قضاء الهارثة".
وأشار قائد العمليات الى أن "الغاية من التمرين الوقوف أولاً على جاهزية القوات الأمنية وثانياً تدقيق المناطق المجاورة لمراكز الاقتراع والساحات الخارجية ومرائب وقوف السيارات وجمع المعلومات الاستخبارية".