الكاظمي يُشرف على عمليَّة محاكاة الاقتراع الأخيرة

الخميس 23 أيلول 2021 397

الكاظمي يُشرف على عمليَّة محاكاة  الاقتراع الأخيرة
 بغداد: عمر عبد اللطيف
 المحافظات : مراسلو الصباح
أشرف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، على عمليَّة المحاكاة الأخيرة للاقتراع التي نفذتها بنجاح تام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بينما أعلنت المفوضية استبعاد خمسة مرشحين لمخالفتهم قواعد السلوك الانتخابي.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أنَّ الكاظمي اطلع أمس الأربعاء على سير تنفيذ عملية المحاكاة الثالثة والأخيرة للعملية الانتخابية، التي جرت في مقر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
وجرى خلال عملية المحاكاة، تقديم عرض تفصيلي وشرح شامل لجميع فقرات تنفيذ العملية الانتخابية التي ستجرى في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل.
وأكد الكاظمي أنَّ الهدف من هذه المحاكاة هو الخروج بانتخابات نزيهة، تعكس تطلع العراقيين إلى مستقبل أفضل، وأن تعبر نتائجها بشكل حقيقي عن إرادة الشعب العراقي.
وأشاد بعملية المحاكاة التي ظهرت بمستوى ناجح ومطمئن، مؤكداً أنَّ هذا النجاح سيكون رسالة مهمة للمواطنين والسياسيين، مع حرصنا على تلافي أي نسبة خطأ مهما كانت صغيرة. 
وبين رئيس الوزراء، بحسب البيان، أنَّ الجهاز الحكومي أتم توفير جميع متطلبات إنجاح الانتخابات، سواء من الجانب الأمني أو تقديم الدعم اللوجستي، وغيرها من الأمور التي طلبتها مفوضية الانتخابات.
من جانب آخر، قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال ترؤسه أمس الأربعاء جلسة مجلس الوزراء: "نحن على بُعد أيام من إجراء الانتخابات المقبلة، وكلنا ثقة وتفاؤل بأن تكون هذه الانتخابات، سابقة عراقية في النزاهة واختيار الأفضل لشعبنا". 
وأضاف بحسب بيان لمكتبه الإعلامي، "أنجزنا بنحو تام جميع متطلبات العملية الانتخابية أمنياً، ولوجستياً، ومالياً، ولا يفصل بيننا وبين إجرائها إلا الوقت، وسوف نخرج بنتيجة أساسها النزاهة والشفافية في الانتخابات المقبلة".
وشدد على أنه "لن تكون هناك سطوة للمحسوبية والتزوير والفساد مهما كلف الأمر"، داعياً الجميع إلى "الذهاب لصناديق الاقتراع، وإنهاء حقبة من الفساد آذت عراقنا الحبيب"، كما حذر في الوقت نفسه من "أي محاولة لشراء الأصوات عبر تعيينات وهمية أو توزيع قطع أراض، فهي وعود كاذبة وعلى المواطنين عدم تصديقها"، مؤكداً أنَّ "إغراء المواطنين بالادعاءات الكاذبة أمر مرفوض تماماً، ويجب عدم الانجرار إليها، وستتم مراقبتها من قبلنا".
في سياق متصل، قالت المتحدث باسم المفوضية، جمانة الغلاي: إنَّ "مفوضية الانتخابات أجرت المحاكاة الثالثة والاخيرة بحضور الامم المتحدة والوكالة الدولية للنظم الانتخابية وبوجود الشركة المصنعة لأجهزة الاقتراع، وبحضور رئيس الوزراء ومستشاره للشؤون الانتخابية وعدد من المراقبين الدوليين".
وأشــارت إلـــى "نجاح المـحاكاة بـنسبة 100 % ، وسيتم ارسال النتائج من مكاتب المحافظات إلى المكتب الوطني، ثم سيعقد مؤتمر اليوم الخميس في فندق الرشيد بشأن إعلان النتائج وكيفية إجراء المحاكاة".
وأفاد مراسلو "الصباح" في أربيل وواسط وبابل والسليمانية وميسان ومحافظات أخرى، بنجاح عملية المحاكاة الأخيرة بصورة تامة وبدون أخطاء.
بدورها، أعلنت قيادة عَمَلِيَّات بَغْدَاد أنَّ القطعات الأمنية أمنت الحماية الكاملة لعملية المحاكاة الانتخابية الثالثة.
وذكر بيان للقيادة أنه بإشراف الفريق الركن قائد عمليات بغداد رئيس اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجنة الأمنية العليا للانتخابات شرعت القطعات الأمنية والوكالات والأجهزة الاستخبارية بتنفيذ عملية حماية المحاكاة الانتخابية التي تجريها مفوضية الانتخابات داخل مراكز التسجيل لضمان سلامة اجراء انتخابات في أجواء آمنة ومستقرة.
من جانب آخر، قالت مساعد الناطق الاعلامي للمفوضية نبراس أبو سودة لـ"الصباح": إنَّ "المفوضية سجلت مخالفات انتخابية منذ بدء الحملة الدعائية للمرشحين، تم على أثرها استبعاد أكثر من مرشح"، مشيرةً إلى أنَّ "أحد الاسباب كان محاولة بعضهم شراء البطاقة الانتخابية مما يعني شراء الاصوات، مما حدا المفوضية على اتخاذ مثل هذه القرارات لمخالفتهم شروط الحملات الانتخابية".
وأضافت أنَّ "المفوضية استبعدت 5 مرشحين لمخالفتهم قواعد السلوك التي الزمت المفوضية جميع المرشحين بالتوقيع عليها"، دون الكشف عن اسماء الكيانات التي ينتمون اليها او المحافظات والدوائر التي رشحوا عنها.
وتابعت أبو سودة أنَّ "المفوضية سجلت 10 شكاوى مختلفة تتعلق بالحملات الانتخابية بعد أن وصلت عن طريق لجان الرصد، في حين أنَّ هناك ما يزيد على 60 مخالفة ستتحرى عنها المفوضية بأجمعها والتحقيق فيها، وحين يتبين للمفوضية الموقف النهائي سوف تتخذ الاجراءات اللازمة بحق المخالفين".