اكتشاف منحوتة لإله الحرب الروماني

السبت 25 أيلول 2021 95

اكتشاف منحوتة لإله الحرب الروماني
 ترجمة وإعداد: جمال جمعة
 
اكتشف اثنان من المتطوعين قطعة من الحجر الرملي منحوتة بصورة لحمار أو حصان ورجل عار يحمل رمحا في فيندولاندا، وهو حصن روماني على طول جدار هادريان في شمال إنكلترا، وتم العثور على النحت، الذي يبلغ طوله حوالي 12 بوصة وعرضه ست بوصات، بالقرب من ثكنة سلاح الفرسان في القرن الرابع الميلادي وقد يصور الإله المريخ أو عطارد، وأوضحت عالمة الآثار مارتا البرتي أن المريخ، إله الحرب، يظهر غالبا وهو يحمل رمحا في يده اليسرى، في حين أن السمتين شبه الدائريتين بالقرب من رأسه تشبهان الأجنحة المنسوبة إلى عطارد، إله السفر، وأضافت: «غالبا ما ترتبط الخيول والحمير أيضا بعطارد كحامٍ للمسافرين». 
يتألف الموقع نفسه من تسعة حصون مبنية فوق بعضها البعض، وهي حامية الجنود من جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية، بما في ذلك بلجيكا وألمانيا وفرنسا، ويعود تاريخ الحصن الحجري إلى القرن الثالث وتشمل البقايا الرائعة جدران الحصن ومبنى المقر ومنزل القائد العام ومخازن الحبوب
والثكنات.
وتقع بقايا المستوطنة خارج أسوار المدينة إلى الغرب مباشرة من الحصن، حيث تصطف المباني على شارع رئيس، وتشمل هذه المنازل والمحال التجارية وحانة وحماما، والحفريات في هذا الموقع تجرى كل عام وتجذب المئات من المتطوعين من شتى أنحاء
العالم. 
 
Archeology