اختبار جدي لإنتر اينزاغي مع أتالانتا

السبت 25 أيلول 2021 84

اختبار جدي لإنتر اينزاغي مع أتالانتا
 روما: أ ف ب
يطمح العداء الأثيوبي العالمي كينينيسا بيكيلي (39 عاماً) الى تحطيم الرقم القياسي العالمي للماراثون وذلك عندما يشارك غداً الأحد، وبعد 9 أشهر من إصابته بفيروس كورونا، في سباق برلين حيث فشل في تحقيق هدفه بفارق ثانيتين فقط في نسخة عام 2019.
 
 سيكون إنتر ميلان حامل اللقب بقيادة مدربه الجديد سيموني اينزاغي أمام اختباره الجدّي الأول محلياً لهذا الموسم حين يستضيف أتالانتا اليوم السبت في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في ميلانو. يأمل اينزاغي أن تكون نتيجة مواجهة أتالانتا أفضل من التي تحققت في منتصف الشهر الحالي حين خرج “نيراتسوري” خاسراً من أول اختبار حقيقي له هذا الموسم على يد ضيفه ريال مدريد الإسباني في مستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا (صفر- 1).
واعتقد كثيرون هذا الصيف أنَّ إنتر لن يكون قادراً على الاحتفاظ باللقب الذي توج به الموسم الماضي للمرة الأولى منذ 2010، وذلك نتيجة رحيل مدربه أنتونيو كونتي وخسارة جهود النجمين البلجيكي روميلو لوكاكو وأشرف حكيمي لصالح تشلسي الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي توالياً، والأزمة القلبية التي ألمت بصانع ألعابه الدنماركي كريستيان إريكسن خلال مشاركته مع منتخب بلاده في كأس أوروبا.
لكن المدرب الجديد اينزاغي ترك بصمته سريعاً وقاد “نيراتسوري” للفوز بأربع من مبارياته الخمس الأولى في الدوري، ما جعله في المركز الثاني بفارق الأهداف أمام جاره ميلان ونقطتين خلف المتألق نابولي، الفريق الوحيد الذي فاز بجميع مبارياته الخمس.
وبعدما عوض تخلفه أمام مضيفه فيورنتينا ليخرج منتصراً 3 - 1، أشاد مدرب لاتسيو السابق بفريقه، قائلاً: “أنا محظوظ جداً لوجود هذا الفريق الممتاز. لقد استعدنا الآن (التشيلي أليكسيس) سانشيس. كان يتمرن بشكل جيد خلال الأيام العشرة الأخيرة».
وتابع “لقد خسرنا ثلاثة لاعبين مهمين جداً هذا الصيف، لوكاكو وحكيمي وإريكسن، لكن لم نسمح لهذا الأمر بالتأثير علينا. النادي وأنا عملنا بجهد كبير للمجيء بلاعبين يتمتعون بالمؤهلات التي تناسب طريقة لعبنا».
ومن المؤكد أن هذه المواجهة لن تكون سهلة لإينزاغي ضد فريق حل ثالثاً الموسم الماضي وما زال منافساً قوياً أيضاً هذا الموسم، إذ يحتل حالياً المركز الخامس بعشر نقاط وبفارق ثلاث عن قطبي مدينة ميلانو إنتر وميلان الذي يفتتح المرحلة السبت بضيافة سبيتسيا باحثاً عن تأكيد جديته بالمنافسة على اللقب الأول له منذ 2011 من خلال تحقيق فوزه الخامس للموسم والمحافظة على سجله خالياً من الهزائم.