العراق: التطبيع مع الكيان الصهيوني خط أحمر

الأحد 26 أيلول 2021 454

العراق: التطبيع مع الكيان الصهيوني خط أحمر
 بغداد: الصباح
 
دانت رئاسات الجمهورية والوزراء ومجلس النواب أمس السبت، دعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني التي رفعت شعاراتها بعض الشخصيات خلال مؤتمر أقامته في أربيل أمس الأول الجمعة، وأكدت الفعاليات السياسية الوطنية العراقية أن "التطبيع" مع الاحتلال الإسرائيلي "خطر أحمر" بالنسبة للعراق، وجددت دعمها للشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المسلوبة.
وقال ناطق باسم رئاسة الجمهورية في بيان أمس السبت: إنه "في الوقت الذي تؤكد فيه رئاسة الجمهورية موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، فإنها تجدد رفض العراق القاطع لمسألة التطبيع مع اسرائيل، وتدعو الى احترام إرادة العراقيين وقرارهم الوطني المستقل". كما أكدت رئاسة الجمهورية، بحسب البيان، أن "الاجتماع الأخير الذي عُقد للترويج لهذا المفهوم لا يمثّل أهالي وسكان المدن العراقية، بل يمثّل مواقف من شارك بها فقط، فضلاً عن كونه محاولة لتأجيج الوضع العام واستهداف السلم الأهلي". ودعت رئاسة الجمهورية "الى الابتعاد عن الترويج لمفاهيم مرفوضة وطنياً وقانونياً، وتمس مشاعر العراقيين، في الوقت الذي يجب أن نستعد فيه لاجراء انتخابات نزيهة وشفافة، تدعم المسار الوطني في العراق وتعيد لجميع العراقيين حياة حرة كريمة".
بدورها، أكدت الحكومة رفضها القاطع للاجتماعات غير القانونية، التي عقدتها بعض الشخصيات العشائرية المقيمة في مدينة أربيل بإقليم كردستان، من خلال رفع شعار التطبيع مع إسرائيل، مشددة على أن "التطبيع مع إسرائيل مرفوض دستورياً وقانونياً".
من جانبه، أكد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أن للعراق موقفا تاريخيا ثابتا من القضية الفلسطينية، وموقفنا الرافض لما يسمى (التطبيع) مع الكيان الصهيوني لن يتغير. 
وقال الحلبوسي في تغريدة له على "تويتر": "للعراق موقف تاريخي ثابت من القضية الفلسطينية، وإن موقفنا الرافض لما يسمى (التطبيع) مع الكيان الصهيوني لن يتغير باجتماع ثلة من الأفاقين والمأجورين.