تخصيص مكافأة مالية لكل ناخب يتسلم بطاقته الانتخابية

الاثنين 27 أيلول 2021 513

تخصيص مكافأة مالية لكل ناخب يتسلم بطاقته الانتخابية
 مراسلو الصباح: حسين الكعبي وسعد حسن
دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي المواطنين إلى المسارعة في استحصال بطاقة الناخب وأكد أن "أصواتكم مستقبل العراق"، في وقت خصصت فيه الحكومة مكافأة مالية لكل ناخب يتسلم بطاقته الانتخابية في خطوة لحث المواطنين على تسلمها قبيل انطلاق الانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 10 تشرين الأول المقبل. وقال الكاظمي في تغريدة له على "تويتر" أمس الأحد: "شعبنا العزيز، شعب التضحيات والمكارم والقيم وصنّاع التغيير، دعوتي لكم أن تسارعوا إلى استحصال بطاقة الناخب، من أجل مستقبلكم ومستقبل أبنائكم"، وأكد ان "أصواتكم أمانة لا تهدروها"، وأن "من يسعى إلى الإصلاح والتغيير للأفضل، عليه العمل على المشاركة الواسعة في الانتخابات"، وختم بالقول: "أصواتكم مستقبل العراق".
من جانبه، قال رئيس مجلس المفوضين القاضي جليل عدنان خلف في بيان أمس الأحد: إن "الحكومة ستقدم مكافأة خاصة لكل ناخب يسرع إلى تسلم بطاقته الانتخابية المطبوعة له والموجودة حالياً في مراكز تسجيل الناخبين كي يتمكن من المشاركة في الانتخابات"، وأشار إلى "اقتراب موعد غلق تسليم البطاقات غير المستلمة من أصحابها وسحبها إلى المكتب الوطني".
عضو الفريق الإعلامي للمفوضية، عماد جميل، أوضح بشأن المكافأة المالية التي ستمنحها الحكومة لكل ناخب يتسلم بطاقته الانتخابية وقال: إن "مبلغ المكافأة يحدده مجلس الوزراء، وسيبقى العمل بهذا النظام حتى السادس من الشهر المقبل"، أي قبل يومين من الاقتراع الخاص وأربعة أيام من التصويت العام. 
وبين أن "عدد البطاقات الانتخابية غير المستلمة هو مليونان و663 الفاً و675 بطاقة"، ولفت جميل الى أن "أكثر محافظة لم يتسلم ناخبوها بطاقاتهم هي نينوى بسبب التهجير والأحداث التي رافقت المحافظة بعد 2014".
وضمن استعدادات المحافظات لإجراء الانتخابات، أكمل مكتب انتخابات النجف الأشرف جميع استعداداته الفنية واللوجستية ليوم الاقتراع في العاشر من الشهر المقبل.
وقال المتحدث عن اعلام مكتب النجف حيدر طوير لـ"الصباح": إن "المكتب تسلم الأجهزة الالكترونية وورقة الاقتراع، كما أكمل تدريب موظفي الاقتراع وعددهم 11604 وأغلبهم من موظفي دوائر الدولة"، مشيرا الى "استمرار الحملة الإعلامية التحفيزية والتثقيفية للمشاركة الواسعة في الانتخابات". 
وفي ميسان، أجرت مفارز قسم مكافحة المتفجرات في مديرية شرطة المحافظة، ممارسة أمنية لخطة تأمين وحماية المراكز الانتخابية ضمن مدينة العمارة والأقضية والنواحي.
وقال قائد شرطة المحافظة اللواء حسن هاشم السراي لـ"الصباح": "تناولت الممارسة اجراء المسح الميداني والتفتيش الدقيق من خلال نشر خبراء المتفجرات على جميع المراكز الانتخابية والطرق المؤدية لها وبمشاركة باقي تشكيلات الاجهزة الأمنية التابعة لمديرية الشرطة، بغية حماية الناخب يوم العاشر من تشرين الأول المقبل، وخلق جو آمن لممارسة العملية الديمقراطية بكل حرية وشفافية وتأمين الحماية للمواطنين أثناء وصولهم إلى مراكز الاقتراع وعودتهم إلى مناطق سكناهم".
وفي الناصرية، أعلنت قيادة عمليات سومر، أمس الاحد، إكمال جميع استعداداتها لتأمين الحماية لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة من خلال مشاركة جميع صنوف الاجهزة الامنية بدعم الجهد الهندسي وطيران الجيش لحماية الطرق الخارجية والداخلية لغرض وصول الناخبين الى مراكز الاقتراع.