البكاء والغضب

الثلاثاء 05 تشرين أول 2021 335

البكاء والغضب
 عليَّة عبد السلام
  
         
ليس لهذه الابتسامة المرحة
كدودة ترعى في الوجه البشري
إلا أن تختفي
تحت كم هائل
من البكاء والغضب
ماسورة الغاز الموصلة في البيوت ستنفجر
وتأكل النيرانُ أفرادَ عائلتي جميعًا
يصبح لي معنى محدَّدٌ
ماكينة الحلاقة تجتز شعري من الجذور
سأشعر بمتعة الانفصال عن الإدراك وكل نفايات الوعي
وأخلص لنفسي
سيُعرَض على شاشة الفيديو فيلمٌ يخصني
حيث كل حركة مني ستبدو مرتجلة
المكياج مبالغ فيه وصوتي خشن
كإنسان مسنٍّ لم يعد يرغبه أحد
سأكون صريحة للغاية مع كل أعدائي جميعًا
وصعبة المراس
سأشد على أيديهم وهم يغرسون معاولهم
في ذاتي
مخلفين بئرًا عميقة وأنزل
ليس على مضض
بل باحتقار وثقة في النجاة
على غير ما يعتقدون.