شابة أميركيَّة تُحطم أرقام {غينيس} لتصبح أصغر {رحّالة}

الثلاثاء 12 تشرين أول 2021 376

شابة أميركيَّة تُحطم أرقام {غينيس} لتصبح أصغر {رحّالة}
 الصباح: وكالات
 
حطَّمت الشابة الأميركية ليكسي ألفورد، البالغة من العمر 23 سنة فقط، مؤخراً، رقم موسوعة غينيس للأرقام القياسية، لتصبح أصغر شخص يسافر إلى كل بلد في العالم، وذلك بعد أن زارت 196 دولة، في محاولة لتحدي نفسها وتجاوز حدود الممكن بالنسبة لإمرأة مسافرة بمفردها.
في حديث لها، أفصحت ليكسي عن وسيلة النقل المفضلة لها من أجل السفر واكتشاف البلدان التي تزورها لأول مرة، فإلى جانب الطائرات والسفن فإن هذه الشابة الأميركية التي وُلدت في كاليفورنيا تُفضل السفر بواسطة القطارات {حيث يمكنك التحديق من النافذة في المناظر الطبيعية المتغيرة باستمرار، إذ قالت ليكسي إن التنقل باستخدام القطارات يكاد يكون شكلاً من أشكال {السفر البطيء}، {يمكنك من خلاله مشاهدة بلدان بأكملها}. 
واضافت: {لقد نشأتُ وانضممتُ إلى أمي في رحلات عملها حول العالم - في أكثر من 70 دولة- وبعد أن ادخرت لأكثر من 6 سنوات وتخرجت في الكلية في سن 18، قررت بدء مغامراتي الخاصة، مع ذلك، لم يكن كل شيء سهلاً، وكان هناك العديد من العقبات التي واجهتها ليكسي، بما في ذلك ترتيب التأشيرات لدخول بعض البلدان، وقالت إن الأمر استغرق شهوراً للحصول على تأشيرات لفنزويلا وباكستان وغيرهما. 
وعن التجارب المذهلة والتحديات الكبيرة تقول: {هناك الكثير من التجارب المذهلة التي يمكن أن تعيشها خلال السفر بمفردك، لأنك تكون أكثر انفتاحاً على كرم الضيافة والتفاعل مع السكان المحليين، أكثر مما لو كنت ضمن مجموعة كبيرة من الناس}.
كما أضافت: {بسبب احتوائها على أكبر قدر من التاريخ المحفوظ في العالم أحببتُ مصر، وبسبب لطف السكان المحليين حظيت بتجربة رائعة في شمال باكستان}. وأردفت {أما الجزيرة الأكثر تفرداً في العالم، في رأيي، فهي أيسلندا؛ أرض النار والجليد، وبالنسبة لأجمل منظر طبيعي أحببت زيارة شلالات آنجل في فنزويلا}. 
كان من دواعي سرور ليكسي مقابلة مجموعة متنوعة من الأشخاص، والتعرف على ثقافات مختلفة في رحلتها، لكنها قالت إن التجربة الأكثر قيمة على الإطلاق كانت اكتشاف شعور جديد بالاستقلالية.