حزام الأمان ووظيفة السلامة

الثلاثاء 12 تشرين أول 2021 376

حزام الأمان ووظيفة السلامة
 احمد الفرطوسي
تعد وظيفة حزام الامان في المركبات، من الوسائل المهمة والمنقذة للحياة في الكثير من الاحيان، لكن للاسف نسبة قليلة جدا هي من تطبق تعليمات السلامة والامان وترتدي الحزام بشكل دائم كجزء مهم من متطلبات قيادة المركبة للسائق وللركاب ايضا وخصوصا الاطفال، اذ لا تزال الثقافة المرورية لدى البعض من أفراد المجتمع دون المستوى المطلوب، حتى أنهم لا يلمون بأبسط قواعد الأمن والسلامة الشخصية أثناء قيادة السيارة، وهذا يتسبب في كثير من الأحيان بوقوع الحوادث التي تودي بحياة العشرات في الطرق العامة، والتي يمكن تجاوزها باتباع أبسط الإجراءات، وهو استعمال حزام الأمان.
 
وحزام الأمان أحد الإجراءات البسيطة التي تنم عن ثقافة مرورية عالية، نظراً لما يوفره من حماية للشخص من خلال تلافي الأضرار عند استعماله في حالة وقوع الحوادث المفاجئة لا سمح الله، ومع كل ذلك نجد أن البعض يخاطر بحياته أو بحياة المرافقين له في السيارة، بإهمال هذا الإجراء البسيط.
ولتسليط الضوء على هذا الموضوع كان لـ «الصباح» هذه الجولة الميدانية:
 
أجهزة السلامة
مسؤول إعلام مديرية مرور المثنى فلاح الخيكاني كان اول المتحدثين لـ«الصباح» اذ قال: «إن حزام الأمان أو حزام السلامة، هو جهاز سلامة المركبة مصمم لحماية السائق والركاب عند التوقف المفاجئ»، مضيفاً «الهدف من أحزمة الأمان هو تقليل الإصابات بايقاف مرتديه من الاصطدام في الأجزاء القاسية من المركبة، ويمنع الراكب من أن يقذف خارج المركبة». 
وأوضح الخيكاني «أن أحزمة الأمان هي أحد التطبيقات لقانون نيوتن (الجسم الساكن يبقى ساكناً والجسم المتحرك يستمر في حركته بسرعة منتظمة في خط مستقيم ما لم تؤثر عليه قوة خارجية تجبره على تغيير مساره)، فمثلاً عندما تتحرك سيارة وعليها أمتعة غير مثبتة، تكون السيارة والأمتعة في حالة سكون، وعندما تتوقف السيارة فجأة فإن حالة السيارة تنتقل من الحركة إلى السكون، بينما تظل الأمتعة في حالة حركة تبعاً لخاصية القصور الذاتي، ومن ثم تسقط الأمتعة بعدما أثرت قوة المكابح في السيارة، ومن هنا جاءت فكرة حزام
الأمان». 
 
إهمال متعمد
بينما يقول صاحب سيارة الأجرة راشد سالم «إن عدم استخدام حزام الأمان أفقدنا الكثير من الاصدقاء والمعارف، بسبب الحوادث التي حصدت شباباً في عمر الزهور، وصغاراً أيضاً لم يعرفوا بعد متعة الحياة»، مشدداً «يجب الحد من هذه الظاهرة والالتزام بالنظام وعدم الاستهتار باستخدام حزام الأمان في كل وقت، لأنه السبيل إلى تحقيق السلامة والتخفيف من حدة الإصابة أثناء وقوع الحادث».
واعتبر سائق الأجرة «أن حزام الأمان ارتبط اسمه بالأمان، ليقي السائق ومرافقيه من شدة الصدمة عند الحوادث المفاجئة». 
 
حملة توعية
وحدثنا رحمن الاسدي عن اصابته البليغة جراء اهماله بعدم ربط حزام الامان، اذ كشف عن معاناته جراء اصابات متعددة في العمود الفقري والرقبة نتيجة انقلاب مركبته بأحد الطرق الرئيسة، ما ادى الى خروجه من باب المركبة اضطراريا وبالتالي حصلت له كسور متعددة وكدمات، ولو انه التزم بارتداء حزام الامان لم يضطر لرمي نفسه خارج المركبة، وهو ينصح جميع السائقين بالالتزام بتوجيهات المرور العامة وقواعد السير.
 
أقصى العقوبات
بينما قالت ( ك. ج .ق) طالبة جامعية: «إن الالتزام بربط حزام الأمان ينم عن أخلاق السائق وسلوكه الحسن وانتظامه بالقوانين المرورية، ما يجعلنا نؤكد أن السلامة دائماً وأبداً بأيدينا نحن بعد الله سبحانه وتعالى وسواعد رجال الأمن»، مشددة «يجب على الشرطة القيام بحملات تفتيش مفاجئة ومباغتة للسائقين وإنزال أقصى العقوبات على كل من لا يستخدم حزام الأمان في السيارات، حتى يكون عبرة للجميع».