مساعدو ادفوكات يشرعون بمتابعة مباريات دوري الكرة

السبت 16 تشرين أول 2021 264

مساعدو ادفوكات يشرعون بمتابعة مباريات دوري الكرة
 بغداد: الصباح الرياضي
من المؤمل أن يشرع الجهاز التدريبي المساعد في منتخبنا الوطني لكرة القدم، اليوم بالحضور والتواجد في بعض الملاعب التي تقام عليها مباريات الجولة الرابعة لدوري الكرة الممتاز بحسب الخطة الأخيرة التي تم الاتفاق عليها مع المدرب الهولندي ديك ادفوكات لاستقطاب اللاعبين المحليين المميزين
 
 وتوجيه الدعوة اليهم للتواجد مع كتيبة اسود الرافدين في الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات الحاسمة المؤهلة الى مونديال قطر 2022 التي ستحتضنها العاصمة القطرية الدوحة ضد منتخب سوريا في الحادي عشر من الشهر المقبل وأمام منتخب كوريا الجنوبية في السابع عشر من الشهر
 ذاته.
وبحسب الخطة سيتم توزيع الطاقم التدريبي المؤلف من كورنيليس بوت وزيليكو بيتروفيتش ورحيم حميد وفلاديمير كرونيتش بين عدة ملاعب فضلا عن تسجيل اللقاءات المتلفزة الأخرى، لمشاهدة اكبر عدد من لاعبي الأندية العراقية وتقييم مستوياتهم الفنية والحكم على أدائهم خلال الجولات المقبلة من مسابقة الدوري فضلا عن الاتصال بمدربي انديتهم لمعرفة العديد من الجوانب التدريبية والبدنية عنهم والوقوف على جاهزيتهم البدنية واللياقية فضلا عن بعض الأمور الإدارية بغية دعوة الأبرز منهم الى المنتخب الوطني الذي تنتظره العديد من الاستحقاقات لعل من ابرزها تصفيات كأس العالم 2022 ومن ثم الدخول في منافسات بطولة كاس العرب المؤمل اقامتها في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من الأول حتى 18 كانون الأول المقبل والتي ستحظى بمتابعة عربية وعالمية لاسيما ان هذا الحدث المرتقب سوف يقام تحت اشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم  ."FIFA"
في سياق متصل، طلب المدرب الهولندي ديك ادفوكات من المدير الإداري باسل كوركيس التحرك سريعا من اجل تسوية الملفات الإدارية العالقة التي تقف حائلا امام دعوة بعض اللاعبين العراقيين المغتربين الذين يلعبون في الدوريات الأوروبية بغية ضمهم للقائمة الجديدة، كما ان المدرب ابدى رغبة جادة بتواجد عدد من الاسماء خلال الشهر المقبل على غرار مهند جعاز وايمار شير، وكيفن يعقوب واحمد قاسم، بالإضافة الى زيدان اقبال من رديف مانشستر يونايتد الانكليزي وعلي الحمادي من رديف سوانزي سيتي سابقا، ومن المرجح ان تتم إضافة ومتابعة أسماء ثانية لمواهب تنشط في دوريات أخرى نظرا لحاجة المدرب ادفوكات الملحة خلال هذه المرحلة الحاسمة في اعداد المنتخب الوطني ورغبته في إيجاد بدائل لبعض المراكز الحيوية في التشكيل لتدارك الإصابات المفاجئة او الحرمان الإداري بالإضافة الى انخفاض مستوى البعض من الركائز الأساسية خلال المباريات السابقة ولا يزال منفتحاً على جميع اللاعبين والمواهب سواء في الداخل أو الخارج .