140 جمهورياً يهاجمون سياسة بايدن بشأن الطاقة

السبت 16 تشرين أول 2021 309

140 جمهورياً  يهاجمون سياسة  بايدن بشأن الطاقة
 واشنطن: وكالات
 
اتهمَ أعضاء جمهوريون في الكونغرس الأميركي، الرئيس جو بايدن، باتباع سياسة طاقة معادية للولايات المتحدة، وتجعل منها تعتمد على «دول مثل الصين وروسيا». وبادرت بفكرة رسالة موجهة إلى الرئيس الأميركي بهذا الشأن، العضو في الكونغرس، كارول ميلر، من ولاية فرجينيا، وانضم  إليها أكثر من 140 من زملائها أعضاء الحزب الجمهوري من مجلس النواب بالكونغرس. وأوضح بيان صحفي على موقع ميلر أن قرار كتابة الرسالة إلى بايدن جاء على خلفية ارتفاع أسعار الوقود ودعوة الإدارة الأميركية الأخيرة (دول أوبك+) إلى «إنتاج المزيد من النفط لمواجهة ارتفاع أسعار البنزين بالنسبة للمستهلكين الأميركيين». وقال أعضاء الكونغرس هؤلاء في رسالتهم للرئيس بايدن: «وجهة نظركم القائلة إن زيادة إمدادات النفط ضرورية لخفض أسعار محطات الوقود تعد منطقية. ونتفق أيضا مع مساعد الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، الذي قال إن ارتفاع أسعار البنزين يشكل (خطرا يضر بالتعافي الاقتصادي العالمي). مع ذلك، نحن غير موافقين على جهود إدارتكم للحد من الوصول إلى موارد الطاقة الأميركية والدعوات المتزامنة لأوبك+ لزيادة إنتاج مواردها».
وتابعت الرسالة القول: «كما تعلمون، تضم (أوبك +) دولا تعد خصوما مشهورين للولايات المتحدة، مثل روسيا وإيران وفنزويلا. ليس من مصلحة أميركا الاعتماد على هذه البلدان للحصول على الطاقة. بالمقابل فإن إزالة العقبات التي تحول دون إنتاج النفط والغاز الأميركيين ستؤدي إلى نمو الاقتصاد الأميركي وتوفير المزيد من فرص العمل، وتحسين الأمن القومي وأمن الطاقة، وخفض أسعار الطاقة للأسر الأميركية، وانخفاض الانبعاثات العالمية لأن الولايات المتحدة تنتج الطاقة بطريقة أكثر مسؤولية تجاه البيئة من البلدان التي تريدون أن تعتمد أميركا عليها».