«إنستاغرام» تخشى من فقدان المراهقين

الثلاثاء 19 تشرين أول 2021 127

«إنستاغرام» تخشى من فقدان المراهقين
 واشنطن: وكالات
 
أفادت صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن وثائق داخلية ومصادر مجهولة بأنَّ منصة إنستاغرام المملوكة لشركة فيسبوك قلقة بشأن فقدان المستخدمين المراهقين وخصصت جزءاً كبيراً من ميزانيتها التسويقية لترويج الخدمة للمراهقين. وتأتي هذه الأخبار بعد أن سربت المبلغة عن المخالفات وثائق إلى صحيفة وول ستريت جورنال أظهرت أن فيسبوك على علم باحتمالية أن تضر إنستاغرام بالصحة العقلية للمراهقين. وجاء في مذكرة داخلية عبر إنستاغرام صدرت في تشرين الأول الماضي، التي تقدم ستراتيجية تسويقية لهذا العام، وفقًا لتقرير صحيفة نيويورك تايمز: إذا فقدنا موطئ قدم المراهقين في الولايات المتحدة، فإننا نفقد مصدراً أساسياً. واعتبارًا من العام 2018، تم تحديد جميع ميزانية التسويق العالمية السنوية تقريبًا عبر المنصة للرسائل الموجهة للمراهقين، حسبما ذكرت الصحيفة، مشيرة إلى أن ميزانية هذا العام تبلغ 390 مليون دولار. وأخبر المسوقون الصحيفة أن التركيز على فئة عمرية معينة إلى هذا الحد أمر غير معتاد. وقالت نيويورك تايمز أيضًا إن الإنفاق النهائي شمل الرسائل الموجهة للآباء والشباب. وتواجه المنصة منافسة بشأن المستخدمين المراهقين من منافسين مثل تيك توك وسناب شات.