احتياطيات الذهب ومعادلة تلافي آثار التضخم

الثلاثاء 19 تشرين أول 2021 407

احتياطيات الذهب ومعادلة تلافي آثار التضخم
 بغداد: عماد الامارة
يتم استثمار الذهب من قبل السلطات النقدية في دول العالم ومنها العراق لأسباب عدة منها تعويض الانخفاض في قيمة الأسهم في سوق الأوراق المالية، مثلما حصل في جائحة كورونا وتلافي آثار التضخم ومواجهة انخفاض سعر الدولار في سوق الصرف الاجنبي، ويمنح الذهب الثقة الكافية للمستثمر على المدى الطويل، فمن النادر أن تغرق به الأسواق كسلعة مادية.
الأكاديمي الدكتور عبد الكريم العيساوي قال: إن {العالم يحتفظ حتى 2020 باحتياطيات من الذهب بمقدار 34700 طن ذهب وتستحوذ عشرة دول هي اميركا وسويسرا واليابان والمانيا وايطاليا وفرنسا وروسيا والصين وتركيا والهند على نسبة 75 بالمئة من الاحتياطي العالمي للذهب، وتتصدر الولايات المتحدة الاميركية بحجم 8134 الف طن من الذهب وبنسبة 25 % وبقيمة تبلغ 408 مليارات 
دولار}. 
وأشار الى أنه  {على صعيد الانتاج العالمي تعد الصين المنتج الأول للذهب في العالم، ثم استراليا والولايات المتحدة الاميركية في المرتبة الثالثة، وعلى الرغم من كل المتغيرات الدولية التي لحقت بالذهب وخصوصا بعد قرار الرئيس الاميركي ريتشارد نيكسون في سنة 1971 بالتخلي عن قاعدة الصرف الثابت الدولار/ الذهب، فإنه لايزال يبقى أهم مكونات الاحتياطيات الدولية والذي يقصد به الخزين المتراكم من السيولة الدولية الذي تحتفظ به السلطات النقدية فعلا وتستطيع استخدامه في اي وقت بلا قيد او شرط لمواجهة الصدمات الاقتصادية المختلفة وملاذها الآمن من تقلبات أسعار
الصرف}.
 
استثمار الذهب
وأضاف الدكتور العيساوي، أن  {الهدف من الاحتفاظ بالذهب ليس الحصول على الربح بل لغرض الاطمئنان وعند المفاضلة في الاستثمار بالذهب، بينما في العملة يتركز على الربح والمخاطر، نظرا لوجود مجموعة من الخيارات كل يوم، وتجدر الاشارة الى أن العراق يمتلك من احتياطيات الذهب نحو  96,3 طنا حتى العام الحالي ويأتي بالمرتبة الخامسة عربيا بعد السعودية وليبيا والجزائر ولبنان ويمثل توجه البنك المركزي العراقي بشراء الذهب كأحد 
الاحتياطيات الدولية خيارا صحيحا لمواجهة الصدمات التي يتعرض لها سوق النفط 
الدولية}.
 
تسلسل الاحتياطيات
الى ذلك بيّنت عضو جمعية الاقتصاديين العراقيين د.إكرام عبد العزيز، أن  {العراق امتلك توجها صحيحا باللعمل على توسيع الخزين الستراتيجي من الذهب، الذي يعد غطاءً مهما للعملة {، لافتة الى ان  {السعودية احتفظت بمركز الصدارة عربيا من حيث حجم الاحتياطيات من الذهب وحسب التقارير الدولية ووفقا لتقرير مجلس احتياطي الذهب العالمي وجاء في التقرير أن حيازة المملكة العربية السعودية من الذهب بلغت 323 طنا وتشكل 1،4 % من اجمالي احتياطياتها من الاصول لتحتل المرتبة 8 عالميا، فيما جاء لبنان في المركز الثاني عربيا وبفارق مركزين عن السعودية في الترتيب العالمي وباحتياطيات بلغت 286 طنا من 
الذهب}.
وتابعت عبد العزيز:  {تأتي الجزائر بالمركز الثالث عربيا بـ 173 طنا من الذهب، تليها الرابعة عربيا ليبيا باحتياطي بلغ 116 طنا من الذهب، واحتل العراق المركز الخامس عربيا وباحتياطي بلغ 96 طنا، في حين جاءت مصر بالمرتبة السادسة عربيا وباحتياطي بلغ 2،80 طنا من 
الذهب}.