وزارة النفط: ستراتيجيَّة مستقبليَّة لتعظيم الانتاج الوطني

الأربعاء 20 تشرين أول 2021 765

وزارة النفط: ستراتيجيَّة مستقبليَّة  لتعظيم الانتاج الوطني
 بغداد: فرح الخفاف 
في خطوة تهدف إلى تعظيم الانتاج الوطني وزيادة الإيرادات المالية والتحول التدريجي للاعتماد على الطاقة النظيفة، وضعت وزارة النفط خطة ستراتيجبة للمرحلة
المقبلة. وتتألف الخطة، بحسب المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد من ثلاثة محاور تسير معاً.
 
وقال جهاد لـ {الصباح}: إن {الستراتيجية التي تعتمدها الوزارة في المرحلة المقبلة تتضمن محور تعظيم الانتاج الوطني من الغاز المصاحب للعمليات النفطية والغاز الحر من خلال الجهد الوطني والتعاون مع الشركات العالمية الرصينة، والتحول التدريجي الى الاعتماد على الطاقة النظيفة بدلاً عن الوقود السائل، لمردوداتها الاقتصادية العالية والتزاماً من العراق بالاتفاقات الدولية بخصوص البيئة والمناخ}، موضحاً إن العقود التي ابرمتها الوزارة لتنفيذ مشاريع استثمار الغاز في محافظات البصرة وذي قار وميسان سوف تسهم بإضافة كميات كبيرة من الغاز وتوقف حرقه وهدره.
وكانت شركة النفط الوطنية قد أكدت حرصها على المضي بخطط الوزارة الخاصة بزيادة معدلات الانتاج وصولاً الى الطاقات المرسومة والمخطط لها لمشاريع تطوير الحقول النفطية، رغم التحديات الاقتصادية والصحية التي تواجه العراق والعالم.
 وأضاف أن {المحور الثاني يتضمن تكثيف العمل الاستكشافي في الصحراء الغربية في محافظة الأنبار ونينوى، وعدد من المناطق الحدودية التي تحتوي على التراكيب الهيدروكربونية، خصوصاً الغازية منها}.
أما بخصوص المحور الآخر، فقال جهاد: إنه {يعتمد توسيع وزيادة الطاقات الخزنية والتصديرية للموانئ الجنوبية وتطوير البنى التحتية}، لافتاً إلى {الاتفاق مع شركة توتال العالمية لضخ 27 مليار دولار لتنفيذ أربعة مشاريع ستراتيجية في جنوب العراق}، عاداً ذلك {خطوة مهمة} تدعم مشاريع الانتاج النفطي، واستثمار الغاز والطاقة المتجددة.
وكشف المتحدث الرسمي عن فتح النقاش مع شركة شيفرون الأميركية بشأن مشروع مقاطعة الناصرية لانتاج النفط والغاز في أربع رقع استكشافية بمحافظة ذي قار، لأهميته في تعزيز وادامة الانتاج الوطني، مشيراً إلى انه {سيسهم في دعم الاقتصاد الوطني ومشاريع التنمية المستدامة}.
وفي إطار متصل، أكد وزير النفط احسان عبد الجبار ضرورة زيادة الاستثمارات والدعم لمشاريع تطوير قطاع الغاز من اجل تلبية الحاجة المتنامية للاسواق العالمية من الوقود النظيف.
وقال عبد الجبار على هامش مشاركته في أعمال أسبوع منتدى الطاقة العالمي في روسيا، بحسب بيان للوزارة تلقته {الصباح}: {يجب تنظيم سوق الغاز العالمي، والاسراع بتنظيم آليات تحقيق التوازن المطلوب بين العرض والطلب من قبل الدول المنتجة}، داعياً الى معالجة حالة الارباك الحاصلة في الاسواق العالمية نتيجة النقص الحاصل بالامدادات من قبل الدول المنتجة وزيادة كبيرة في الطلب.
وشدد عبد الجبار على ضرورة إفادة الدول المنتجة للغاز  من تجربة {أوبك بلس} في التعاطي الواقعي مع الانتاج والاستهلاك العالمي ومعالجة التحديات والازمات التي تواجهها.
كما التقى وزير النفط على هامش أعمال المؤتمر بعدد من وزراء النفط والطاقة والمسؤولين والشخصيات في عدد من الدول، اذ تم بحث تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بما يخدم المصالح المشتركة، مؤكداً قيام العراق باتخاذ خطوات مهمة بهذا الصدد تمثلت باستقطاب استثمارات عالمية لمعالجة الغاز المصاحب وتحويله الى طاقة نظيفة، فضلا عن تكثيف عمليات الاستكشافات في المناطق التي تحتوي على تراكيب هيدروكربونية، خصوصاً الغازية منها.